ترجمة الشعر هي منتصف الممكن وبقية المُستحيلشريف بقنه: ترجمةُ الشِّعْر بيْن المُمكِنِ والمُسْتَحيل

ربما ترجمة الشعر مَهَمّة تجمعُ في داخلها ضروراتٍ وحيثيّات متضاربة تتابينُ بين الترجمةِ الحَرْفيّة مقابلَ الاحترافيّة، بين سيطرةِ المزاجيّة مقابلَ الأمانةِ الأدبيّة، بين التقريريّة و محضِ المجازيّة. رغماً عن ذلك وعَطفاً عليه، فليس هنالك من مَخرَجٍ أو اعتذار عن ترجمةِ الشعر، ذلك أنّ الحياةَ مستمّرة حتى اللحظة على الأقل وبالضرورة فالشّعر مستمر..