أعظم نصائح راي برادبيري حول الكتابة (1/2) المترجم :علي سيف الرواحي


ماذا لو وصلت إلى طريق مسدود ولا تعرف ما الذي عليك القيام به؟ حسنا، من الواضح أنك ترتكب خطأ ما، أليس كذلك؟ يقول لك عقلك الباطني بأنه لم يعد يحبك. فأنت تكتب عن شيء لا تهتم به. وإذا أصبت بحبسة الكاتب فإن أفضل علاج له هو التوقف عن الكتابة الحالية وكتابة شيء آخر في المساء. لأنك جليا قد اخترت موضوعًا لا يناسبك.

عن استحالة إيجاد الخط الفاصل بين الرواية والواقع المترجم :بطرس حبيب


سأتحدث عن توتر اختيار الكلمة والاستعارة، عن وفرة الكلمات ومخاطر عدم الوضوح. سأدعوك لتتجه معي و تتجول وسط الكلمات. لأني دائماً في روايتي وخارجها. فأنا القصة والقصة ليست أنا.

الكتابة بوصفها داءً: مُقَابَلة مَع بُولْ أُوسَتر المترجم :أنس سمحان


لا تكتبوا، فأنتم على مشارف حياة مليئة بالبؤس والعزلة ونوع من الاحتجاب عن العالم. تشبه الكتابة تلقي الأوامر من طائفة دينية ما. الكتابة باختصار، داء. إذا أجابني شاب: «أنت محق، سيكون من الغبي أن أكتب»، فهذا الشخص لا يجب أن يكون كاتبًا. وإذا أجابني آخر: «لا أتفق معك، سأكتب على أي حال»، فسأجيبه، «أتمنى لك حظًّا سعيدًا، ولكن عليك أن تفكر بنفسك وتعرف ما تريد أن تكتب بنفسك، فطريق كل كاتب يختلف عن الآخر».