فارس سباعنة: إصغاء لحركة الثنائيات

عليّ في نهايةِ هذا المقال، أن أختمه بأنني لا أعرفُ "ما هو الشعر"، كنوعٍ من الإخلاصِ للغموضِ الذي يغري بالبدايات الشعرية، وأيضاً لأنّ أحداً لا يستطيعُ التأملَ في أصداءِ اللاوعيِ حدّ إيجادِ التعريفات، لكنني في كلّ مرةٍ أناقشُ فيها ثنائيةَ الكثافةِ والفراغ، تدهشني مساحةُ هذه الثنائيةِ من الحياة، وأدركُ قدرتها على قراءة الفنون وتذوّقها.

سوزان أورلين: أن تكبُرَ في المكتبة.. المترجم :شريفة العرب - جواد نمر


لقد توقف الزمن في هذهِ المكتبة. كلا، بل بدى لي وكأن الزمن قد أُسرَ وجُمع هُنا وفي جميع المكتباتِ الأُخرى. وليس فقط زمني وحياتي، بل وَزمن العالمِ أجمع. لم يكن الزمن قد توقف في المكتبة؛ بل حُفظ بواسطة سدٍ عالٍ من الكُتب. إن المكتبة محفلٌ يجمعُ بين القصص ومحبيها، إنها المكان الذي يمكننا أن نلمح فيهِ الخلود؛ في المكتبة، يمكننا أن نعيش إلى الأبد.

حبسة الكاتب: هل هي حقيقية 2؟ المترجم :أمينة الحسن


إنني لا أؤمن باستعمال مصطلح (حبسة الكاتب). كل شخص في أي مجال يمر بأيام سيئة حيث لا يسير كل شيء على ما يرام ويتوقع منه أن يستمر في العمل. فلا أجد أنه ينبغي أن يختلف الأمر لدى الكتّاب. إذا استمرت الكلمات في النضوب فهذا يعني أنك تعمل على المشروع غير المناسب، أو أنك لم تستعد بعد للشروع في الكتابة. خذ استراحة، قم بعمل شيء آخر ـ حتى يستقر ذهنك، و جرّب الكتابة مجددا.