Category Archives: كيف تكتب؟

ستيفن كوتش: كيف تشكّل قصّتك؟

ترجمة: نهى الرومي

أغلب أولئك الناشئين، يعتقدون أنَّ الروائيين الحقيقيين -القلة السعيدة- يؤلفون القصص بطريقة سحرية تستعصي على البشر ضعاف الشأن أمثالهم، وأن القصص توحى “للروائيين الحقيقين” -تلك النخبة الغامضة- كاملة ومثالية وبليغة من وهلة الإلهام الاولى فصاعدًا.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , , , | 4 Comments

لوكس وأدونيزيو: قوة المراجعة هي قوّة الخلق والهدم

ترجمة: نداء غانم

كلما كنت أكثر استعدادًا للتخلي عن كلماتك الخاصة بك، وطلبت من لغتك ما هو أكثر، ودفعت حدودك لأقصاها حتى تحصل على ما هو أفضل، اقتربت أكثر في نهاية المطاف من قصيدة جديرة بالاهتمام.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged | Leave a comment

ثاين روزنبم: استراتيجيات رواية القصة

ترجمة: بثينة العيسى

ما يجعل كتّاب الروايات مختلفين عن غيرهم من الكتّاب، هو تلك الشعوذة الكامنة في عملية القص، سحر الخيال، اختراع الأصوات المتعددة، وسهولة الاعتماد على الحقيقة العاطفية. ولكن قبل أن تُسحب كل تلك الأرانب من القبعة، وقبل أن يظهر الدخان وتعكس المرايا شيئا من البصيرة الإنسانية، يجب على كاتب القصة أن يقرر؛ من الذي سيروي قصّته؟ ومن أي زاوية سيتمُّ ذلك؟

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , , , , | 1 Comment

ثلاثة تمارين لحوار أكثر حيوية من جويل باركر روده

ترجمة: علي سيف الرواحي

يجب أن يكون هنالك شعورٌ بأهمية كل ما يقال في النص، وما لا يقال أيضًا. وتذكر بأن الحوار ليس أمرًا عشوائيًّا، وإنما يعكس عالم الأحاسيس التي تعيشها شخصياتك. وقد لا يبدو السبب الحقيقي للصراع بين الشخصيات ظاهرًا للعيان، لكنه يكون بالأحرى مختبئًا بين جنبات النص.

Posted in تمارين كتابية, كيف تكتب؟ | 1 Comment

عن الصور الشعرية من كيم أدونيزيو ودوريان لوكس

ترجمة: رنين منصور

ما هو التعريف الدقيق للصّورة؟ يعتقد معظم الناس أن الصّورة تحمل معنى الصّورة المرئية، وهذا صحيح لأن الكثير من الصّور مرئي فعلاً. ولكن ببساطة، الصّورة في الشعر هي اللغة التي تحاكي الحواس الجسدية ويصل تأثيرها إلى مرحلة تتشابه مع أيّ من حواسنا الخمس.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , , , , , , | Leave a comment

وليم زنسر يكتب عن سرِّ الكتابة الجيِّدة

ترجمة: حنين النشوان

الكتابة عمل شاق. الجملة الواضحة ليست واضحة بمحض الصدفة. القليل جدًا من الجمل التي تأتي صائبة من المرة الأولى، أو المرة الثالثة. تذكر هذا إذا أُحبطت. إذا وجدت أن الكتابة صعبة، فذلك لأنها صعبة.

Posted in كيف تكتب؟ | 2 Comments

ريتشارد هوغو: في الفنّ تحدث الأشياء بلا سبب

ترجمة: سارة أوزترك

تقع القصيدةُ في مكان معيّن. لا تعلَم أين، ولكنك تعلم أن الشاعر يعلمُ أين. من شأن معرفتك أين أنت أن تكون مصدرًا لإبداعٍ راسٍ. لو أنت في شيكاغو، يمكن أن تذهب إلى روما. لو أنت في لا مكان، لا يمكن أن تذهب إلى أي مكان.

Posted in كيف تكتب؟ | 1 Comment

ريتشارد هوغو: محو الموضوع وكتابة الموسيقا

ترجمة: سارة أوزترك

لن تصبحوا شعراء حتى تفطنوا إلى أن كُلَّ ما أقوله اليومَ وفي هذا القُطرِ خطأٌ. قد يكونُ صوابًا بالنسبة لي؛ ولكنه خطأ بالنسبة لكم. إنني أخبركم في كل لحظة، دونما أنوي ذلك أو أحاول، أن تكتبوا مثلي. إلا أنني أتمنى أن تكتبوا كما أنتم.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , | Leave a comment

حمور زيادة: أحبُّ الراوي العليم لأنني مهووس بالحكايا

حتى الآن، في تجربتي القصيرة، في كتابة القصة والرواية، لم أستخدم الراوي الذاتي إلا بشكل محدود. لا أميل له ولا يشعرني بحرية السرد مثل الراوي العليم. ربما أفعل ذلك لأني مهووسٌ بالحكايا. الراوي العليم يشعرك – بشكل ما – أنك عجوز يمضغ التبغ، يجلس متكئاً على عصاه، ويحكي لمن حوله الحكايات.

Posted in كيف تكتب؟ | Leave a comment

بدر السماري: هناك فرق بين صوت الراوي والصوت السردي

ضمير المتكلم بالطبع يتيح للراوي سرد ما يجول في داخل النفس البشرية دون تكلف، وهذا لا يتيحه ضمير المخاطب، وفي الجهة الأخرى، صوت الراوي العليم يلائم الصورة البانورامية للنص، صورة كلية تكاملية.. وبالطبع لا يوجد صوت أفضل من آخر، بل يوجد صوت مناسب لنص دون غيره.. هكذا أرى الأمر.

Posted in كيف تكتب؟ | Leave a comment