Category Archives: كيف تكتب؟

إبراهيم نصرالله: أذهب إلى كتابي الجديد كما لو كان كتابي الأوّل

نني حاولت ما استطعت أن أذهب إلى كل كتاب جديد كما لو أنه الكتاب الأول، وبهذه المحاولة، التي يمكن أن نقول (الانفصالية)، يتخلق الوعي المتجدد بطبيعة الكتابة ومهماتها. فلا شيء يخيفني مثل التكرار، ولقد أحسست دائما بأنه من الظلم للنفس أن نتكرر في عمر قصير إلى هذا الحدّ.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , , , , | Leave a comment

سنان أنطون: اختيار صوت الراوي هو في مقدّمة أولوياتي ككاتب

الصوت الذاتي يتيح لي أقصى قدر من الحميميّة وحتى التماهي مع الشخصيّة ككاتب وهو مصدر لذة وعذاب في ذات الوقت. الرواية كفضاء فني تسمح لي أن أتقمص ذوات أخرى وأن أعيش حيوات أخرى. كما أن الصوت الذاتي يسمح بالتعمّق في نفسيّة الشخصيّة وأبعادها إلى درجة قد لا ينجح في إنجازها الراوي العليم دائماً..

Posted in كيف تكتب؟ | Leave a comment

جنى الحسن: الراوي ليس مجرّد قاص، بل شخصية حيَّة

الراوي هو ركيزة أساسية في العمل الأدبي، سواءً في القصّة القصيرة أو الرواية. لقد كنت ميّالة أكثر إلى الكتابة بصوت الراوي الذاتيّ أيّ الصوت الأوّل، لأنّه يخوّل الكاتب مخاطبة القارئ مباشرة ويتيح للكاتب أيضًا أن يصبح هذه الشخصية الروائية من داخلها أيّ أن يتلبّس انفعالاتها ويتكلّم عنها مباشرة كأنّ علاقة الشخصية هنا مع الذاكرة أسهل أيّ أنّه استحضار للذات الروائية لتصبح ذاتًا فعلية.

Posted in كيف تكتب؟ | Leave a comment

كيف يختار الروائي أمير تاج السّر صوت الراوي؟

لقد استخدمت كلا الصوتين، صوت الراوي العليم الذي يصف الأحداث والشخصيات جميعها، وصوت الراوي الذاتي الذي يصف الأحداث التي يكون موجودًا فيها والشخصيات التي من حوله، وأيضا يستخدم أصوات أخرى لسرد ما لا يعرفه. وقد لاحظت أنني غالبا ما أستخدم صوت الراوي العليم في تلك الروايات المتشابكة الأحداث وذات البعد الأسطوري، وتلك التي تحتاج لثقافة خاصة ربما لا يملكها البطل السارد إن سلمته زمام رواية الأحداث.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , , , , , | 1 Comment

روي بيتر كلارك: ضع الأشياء غير المتجانسة جنبًا إلى جنب

ترجمة: غيدا مصطفى اليمن

غالبًا ما يرصد المصورون المحترفون تفاصيل بصرية مذهلة في العناصر المتجاورة: عابر سبيل يرتدي صدارًا، مصارع سومو ضخم يحمل طفلًا صغيرًا. أبقِ عينيك مفتوحتين لالتقاط هذه الصور وتخيل كيف يمكنك التعبير عنها في كتاباتك.

Posted in كيف تكتب؟ | Leave a comment

برتراند راسل: كيف أكتب؟

ترجمة: حمد الدريهم مراجعة: علي الجبيلان

كنت أمضي الساعات الطوال وأنا أحاول العثور على أقصرِ طريقة لقول شيءٍ ما دون أن يكتنفه الغموض؛ ولأجل تلك الغاية كنتُ مستعدًّا لأن أُضحي بكلّ محاولاتي الكتابية في سبيل الوصول للقيمة الجمالية العالية.

Posted in كيف تكتب؟ | Leave a comment

يوسا: أريد أن تُقرأ رواياتي بنفس الطريقة التي أقرأ بها الروايات التي أحبها

ترجمة: أحمد الزبيدي

أريد أن تُقرأ رواياتي بنفس الطريقة التي أقرأ بها الروايات التي أحبها، والروايات التي تسحرني كثيرا هي تلك التي تصلني عن طريق أقل ما يمكن من قنوات العقل والمنطق وتأخذني إلى عالمها، انها تلك القصص القادرة على تدمير جميع ملكاتي النقدية بشكل كامل، بحيث أتركها هناك تترقب. ذلك هو النوع من الروايات الذي أحب أن أقرأه والنوع الذي أحب أن أكتبه.

Posted in عن الكتابة, كيف تكتب؟ | Leave a comment

هاري بننغهام: كيف تخطّط لقصّتك؟

ترجمة: د. سمر طلبة

إن أصعب لحظة تواجه الكاتب هي لحظة بدء الكتابة، إذ يظل يسأل نفسه: هل أبدأ بسرد قصة؟ أم بوصف شخصية؟ أم بالحديث عن الزمان والمكان؟ أم بتناول الموضوع ومعالجة الأفكار التي سيدور حولها العمل الأدبي؟ إن هذه العناصر جميعها ترتبط ببعضها البعض ارتباطًا وثيقًا حيث يصير من المستحيل أن تتناول أحدها دون الآخر.

Posted in كيف تكتب؟ | 1 Comment

سعود السنعوسي: أختار الموضوع أولًا، ثمَّ الشكل الذي يلائمه

أخشى أن يجرفني اهتمامي بالشكل بعيدًا عن موضوعي، وهو هدفي الأول من وراء الكتابة. لديَّ رغبة في التجريب بكل تأكيد ولكنني أخشى ألا أوازن أو أن يطغى أحدهما -الموضوع والأسلوب- على الآخر. متى ما شعرت أنني في منطقة وسط، أختار؛ الموضوع أولًا، ومن ثم الشكل الذي يلائمه.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , , , , | Leave a comment

روي بيتر كلارك: استخدم محفّزات التشويق الداخلية

ترجمة: علي سيف الرواحي

ما الذي يجعل كتابًا أو قصة ما غير قابلة للمقاومة، ومشوقة جدًا حيث لا تستطيع التوقف عن قراءتها؟ أحد تلك الأسباب هو محفزات التشويق الداخلية. هذا الأسلوب يترك القارئ متلهفًا للمزيد، كأنه واقع تحت سحر ما. والتشويق يجعل القارئ متعلقًا بالقصة ومعلقًا بخطّافٍ خفيٍّ حتى يعرف نهايتها.

Posted in كيف تكتب؟ | 1 Comment