أحمد بن عايدة

دونالد بارثلم: الكتابة هي عملية التعامل مع “اللا علم” ..

ترجمة: ريم الصالح مراجعة: أحمد بن عايدة

الفن هو الرواية الحقيقية لما يحدث داخل العقل. لأن الوعي.. دائمًا يعي الشيء، أما الفن فإنه يفكّر أبدًا في العالم، وليس بإمكانه عدم التفكير بالعالم، ليس بمقدوره إدارة ظهره للعالم حتى لو رغب بذلك.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

آن بيتي: أمتلك طاقة أكثر للكتابة في آخر اليوم

ترجمة: أمينة الحسن مراجعة: أحمد بن عايدة

حين بدأت الكتابة بشكل جدّي، لم يكن هناك كاتب قصص قصيرة وددت الاقتداء به. أُعجبت بالكثير منهم، ولكنني في كل الأحوال، لم أرغب في قولبة قصصي على طريقة الآخرين.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , , | 1 Comment

مورين هوارد: الالتزام الثابت للقاصّ المخلص

ترجمة: ناصر البريكي مراجعة: أحمد بن عايدة

خلال الأربعين سنة -هل مرّ كل هذا الوقت حقًا؟ – من الكتابة، أرى نفسي ساكنةً ومع ذلك أتحرك. تمامًا كالوقوف على أحد السيور المتحركة في المطارات.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

مخاطر التخطيط: لماذا يتطلب الإبداع القفز نحو المجهول؟

ترجمة: أمينة الحسن مراجعة: أحمد بن عايدة

“إن مهمة الفنان، وكذلك مصيبته، والمتعة غير المتوقعة، تكمن في المضي نحو الغموض. في جعله يحدّك من كل جانب. اسمح لنفسك أن تحظى بتلك الفرصة المترفة وغير المريحة؛ تغيير وجهة نظرك”.

Posted in نصائح الكتابة | 1 Comment

لويز إردريتش: لغتان في العقل، لغة في القلب

ترجمة: عبدالله جليعب مراجعة: أحمد بن عايدة

لسنوات عديدة وصولاً إلى الوقت الحالي وقعتُ في حب لغة أخرى غير اللغة الإنجليزية التي أمارس بها الكتابة. وهذه علاقة وَعِرة. فقد كنت أسعى كل يوم إلى تعلم لغة الأوجيبوا بشكل أكثر قليلاً.

Posted in عن الكتابة | Tagged , , , | Leave a comment

روزلين براون: نقاط ضعف الشخصيات تبني قوة العمل الأدبي

ترجمة: ناصر البريكي مراجعة: أحمد بن عايدة

كروائية، بدى لي كافياً أن تدرك التساؤلات ثم تقدّم رجالاً، ونساءً، وأطفالًا مميزين تنوّرهم معارف إنسانية لا إلهية، فتكون كتذاكر البيسبول الموسمية، غير قابلة للمبادلة.

Posted in عن الكتابة | Tagged , , , , | Leave a comment

ميغ واليتزر: لماذا أكتب؟

ترجمة: مصطفى عبد ربه مراجعة: أحمد بن عايدة

الكتابة هي الشيء الوحيد الذي أعرفه ويستطيع أن يفعل ذلك؛ يصبح العمل مكانا حصينًا، الأشياء السامّة لا يسمح بدخولها. ففي نهاية الأمر، أنت هو الحارس!

Posted in لماذا تكتب؟ | Leave a comment