Monthly Archives: November 2017

مايك بَن: هل أنت مستعد للقراءة؟

ترجمة: نهى الرومي

“هناك عدة طرق للكتابة، لكن بوجه عام هناك طريقتان، توازيان الطريقتين اللتين تثيران اهتمامنا بقطعة معمارية. إذا احتوى المبنى على أعمدة كورنيثية، في وسعنا تعقب أصل وتطور الأعمدة الكورنيثية، نكون مهتمين بالأمر كمؤرخين. لكننا إن كنا مهتمين بالأمر كمعماريين، قد نعرف أو لا نعرف تاريخ الأسلوب هذا، لكن علينا أن نلم ببناء المبنى حتى آخر مسمار فيه، علينا أن نعرف ذلك إن كنا سنشيد مباني بأنفسنا.
مع أنني لا أعرف شيئًا عن الأعمدة الكورنيثية (ولا أظن أنني أريد أن أعرف عنها أي شيء)، يعد تشبيه ألين تاتس للقراءة بالهندسة المعمارية طريقة جيدة للتفكير في القراءة ككاتب. عندما تقرأ ككاتب فإنك تحاول اكتشاف كيف بني النص الذي تقرأه لتتعلم كيف تبني واحدًا لنفسك. يقدم الكاتب ديفيد جوس مقاربة مشابهة حين يكتب: ”لن تتعلم الكثير من القراءة لو لم تكن تقرأ ككاتب، عليك أن تنظر إلى الكتاب كما ينظر نجار إلى بيت بناه غيره، متفحصًا التفاصيل ليرى كيف صنع”.

Posted in كيف تكتب؟ | Leave a comment

أحمد العساف يطوف في ميدان الكتابة

ثمت علاقة وثيقة بين الكتابة والاستشفاء، ومن لم يشعر بالسعادة والانشراح بعد إنهاء الكتابة فتركها خير له من إضاعة الوقت معها! ومن المعين على الكتابة العزلة، والتأمل، وكم فيهما من راحة للنفوس المتعبة. وفي الكتابة هروب من أجواء الحزن، وتغافل عن وطأة الألم، وقد خلد التاريخ الأدبي إبداعات بعض المرضى؛ الذين جعلوا من الكتابة دواءً ومهربًا.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

فاليري شولتز: في السجن، الكتابة فعل تحرير

ترجمة: نهى الرومي

يومًا ما سيخرج هؤلاء الكتاب من السجن، سيعودون إلى ما تبقى من حياتهم السابقة، لكنهم سيعودون كتابًا محنكين حساسين متأملين. يمتلكون قوة الكلمة المكتوبة، وأعلم أنهم سيواظبون على الكتابة، كشهادة لفعل الكتابة بأنها تأهيل وتحرير، بأنها ولادة

Posted in عن الكتابة | 1 Comment

بادي تشايفسكي: كيف تكتب سيناريو؟

ترجمة: إسلام عشري

الأسماء متعة، في سيناريو مستشفى استخدمت العديد من الأسماء الغامضة. كان لدي ممرضة تدعى كريستي. وطبيب يدعى تشاندلر. أحيانًا أمضي إلى نتائج إحصائيات البيسبول وأختار أسماء. أحيانًا أدمج شخصياتي من شيء إلى آخر مثل أرثر لاندو، المحامي ويحدث أيضًا الكثير له”.

Posted in نصائح الكتابة | Leave a comment

أحمد العساف يكتب عن المكتبة..

أسمى قانون في المكتبة هو الصمت؛ ولذا شابهت المقبرة من جانب، وزاد من أوجه الشبه أن الحوار فيها مع موتى في الغالب. ويحمل فن القراءة في طياته فن اللاقراءة، فالفعل يعني الترك من زاوية أخرى، والقارئ الموفق، يعرف ماذا يقرأ؟ وماذا يدع؟ ويرتبط مع ذلك أن كمية المقروء ليست هي المحك؛ بل نوعه، ومقدار توظيفه، وتأثيره، وكم من كتاب واحد طمس على عشرات أو مئات غيره.

Posted in غير مصنف | Leave a comment

إ. م. فورستر: الحكاية هي الوجه الأساسي للرواية

ترجمة: أسماء النهدي

لأن الرواية تروي حكاية. هذا هو الوجه الأساسي الذي لولاه لما كان لها وجود. هذا هو العامل المشترك الأعظم بين كل الروايات و كم كنت أتمنى أن لا يكون ذلك صحيحًا، وأن يكون شيئًا آخر، مثل أنها نغم، أو أنها كشف عن الحقيقة، لا هذا الشكل البدائي.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

هـ. ب. لافكرافت: نتذكر الألم والوعيد أكثر مما نتذكر البهجة

ترجمة: نهى الرومي

الجو هو الأهم على الإطلاق، لأن المعيار الفاصل للأصالة ليس تشابك الحبكة، بل خلق شعور معين. يسعنا بصفة عامة أن نقول إن قصة غريبة تقصد تعليم أو إنتاج تأثير اجتماعي، أو أخرى تبدد فيها المخاوف عن طريق تفسيرها بالظواهر الطبيعية، ليست قصة خوف كوني صادقة، لكن تبقى الحقيقة أن روايات كهذه تحتوي غالبًا في مقاطع متفرقة إضفاءات على الجو تشبع كل حالات أدب الرعب الماورائي الحقيقي.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

غوران سيميك: لتكن كاتبًا منفيًا أو لا تكن مطلقًا

ترجمة: عبدالله الزمّاي

ما زلت لا أفهم لماذا لا يشعر الكندي العادي بالحاجة إلى إدخال مهاجرين جدد بأبسط الطرق، من خلال ازدهار أدب المهاجرين. في المقابل، سيشجع السماح للقادمين الجدد بالتدفق إلى كندا والعيش فيها كما لو أنها بلد مستأجر على إنشاء مجتمعاتهم المحصنة, استنادًا إلى القيم المأخوذة من البلد الذي جاؤوا منه.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment