Monthly Archives: December 2018

سوزان أورلين: أن تكبُرَ في المكتبة..

ترجمة: شريفة العرب - جواد نمر

لقد توقف الزمن في هذهِ المكتبة. كلا، بل بدى لي وكأن الزمن قد أُسرَ وجُمع هُنا وفي جميع المكتباتِ الأُخرى. وليس فقط زمني وحياتي، بل وَزمن العالمِ أجمع. لم يكن الزمن قد توقف في المكتبة؛ بل حُفظ بواسطة سدٍ عالٍ من الكُتب. إن المكتبة محفلٌ يجمعُ بين القصص ومحبيها، إنها المكان الذي يمكننا أن نلمح فيهِ الخلود؛ في المكتبة، يمكننا أن نعيش إلى الأبد.

Posted in عن الكتابة | 1 Comment

حبسة الكاتب: هل هي حقيقية 2؟

ترجمة: أمينة الحسن

إنني لا أؤمن باستعمال مصطلح (حبسة الكاتب). كل شخص في أي مجال يمر بأيام سيئة حيث لا يسير كل شيء على ما يرام ويتوقع منه أن يستمر في العمل. فلا أجد أنه ينبغي أن يختلف الأمر لدى الكتّاب. إذا استمرت الكلمات في النضوب فهذا يعني أنك تعمل على المشروع غير المناسب، أو أنك لم تستعد بعد للشروع في الكتابة. خذ استراحة، قم بعمل شيء آخر ـ حتى يستقر ذهنك، و جرّب الكتابة مجددا.

Posted in نصائح الكتابة | Tagged | Leave a comment

حبسة الكاتب.. هل هي حقيقية؟

ترجمة: أمينة الحسن

يبدو أن كل شخصٍ لديه رأي حول حبسة الكاتب، وكيف يحاربها، وكيف يرضخ لها، وما رأيه بها، وكيف يتجاهلها، بينما يلجأ بعض الكتّاب للكتابة عن عدم الكتابة، والبعض الآخر يستسلم تماما حتى يعاوده الإلهام، أكثر مما توقعت أنا على الأقل – لا أؤمن إطلاقا بحبسة الكاتب. وللحصول على نطاق واسع من الآراء قمت بعمل مسح للمقابلات والمقالات المتنوعة لمجموعة من الكتّاب.

Posted in نصائح الكتابة | Leave a comment

أيسجول سافاس: كيف لجامع القصص ألا يضعها في رواية؟

ترجمة: إيمان معروف

“اعتقدت لفترة طويلة أن وظيفة الكاتب تشبه وظيفة عالم الأنثوغرافيا. كنت بحاجة لجمع أفضل القصص وكتابتها، مع إضافة بعض الالتفافات الفنية”.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

حسين المحروس: لا تكتب سيرة أحد

إذا كنت عجولاً في قضاء حوائجك اليومية، وليس لديك لياقة، ونفسك قصير، لا تكتبْ سيرة أحد.
فسيرة الشخص الذي اخترته أو اختارك، مهما كان هذا الشخص، لا يمكن فهمها في زمن قصير فضلا عن كتابتها. هي لم تحدث في زمن قصير أيضًا.

Posted in نصائح الكتابة | Leave a comment