جيمس ماكبرايد: كيف أكتب؟

ترجمة: ناصر البريكي مراجعة: موسى بهمن
james Mcbride

فعل الكتابة يعني الفشل في شيءٍ ما طوال الوقت. مارِسها بحسّ فكاهي، ولن تكون مشكلة كبيرة.

ترجمة: ناصر البريكي
مراجعة وتحقيق: موسى بهمن

جيمس ماكبرايد، ببذلته الرمادية، قميصه الأسود، وقبعته البنية*، الذي يبدو وكأنه قد تأنّق لحفل صاخب. هو في الحقيقة مؤلف رواية “طائر الرب الجيّد” أثناء تواجده في مهرجان تكساس للكتاب في أوستن، ليقرأ ويعزف على آلة الساكسفون بصحبة فرقة كنائسية / شجنية قام بإعدادها من أجل الكتاب على حد قوله. “لذلك أنا أرتدي هذا الزي الغريب.” ثم أضاف، “لستَ تظن بأنني سأتجوّل في الأرجاء طوال اليوم وأنا أبدو كأحد أعضاء الفرقة، أليس كذلك؟”

ظهر ماكبرايد على المشهد الأدبي في عام 1996 من خلال مذكراته “لون الماء”، التي تحكي قصة والدته البولندية المهاجرة ووالده الأميريكي المنحدر من أصول أفريقية، ومعاناتهم العِرقية. روايته الثالثة “طائر الرب الجيد” تطرح أيضاً المشاكل العِرقية. الراوي “بَصَلَة”، صبي في العاشرة من عمره، وهو عبد تم اختطافه من قِبل الزعيم المخلوع جون براون. لا يهتم “بَصَلَة” بفكرة الحرية، لكنه ليس متأكداً حيال اهتمامه بهذا العجوز الأبيض المخبول. “طائر الرب الجيد” -التي تُقرأ وكأنها عمل اشترك فيه الأديب الساخر مارك توين والممثل الكوميدي ريتشارد بريور- فازت بالجائزة الوطنية للكتاب للعام ٢٠١٣.

أين:

أنا أكتب في السيارة عندما يتولى القيادة شخص غيري. بعض الشُبّان يعزفون الموسيقى ويشاهدون التلفاز، لا يزعجني هذا كثيرًا. عن نفسي، أضع سماعات الأذن وأضبطها على ما أريد سماعه في طريقي للعمل. أنا لست من أولئك الناس الذين يحتاجون إلى تغاريد العصافير والبحيرات الجميلة.

التعامل مع الفشل:

فعل الكتابة يعني الفشل في شيءٍ ما طوال الوقت. مارِسها بحسّ فكاهي، ولن تكون مشكلة كبيرة. الحياة ببساطة هي السقوط على المسرح ثم النهوض، وهذا هو كل ما تدور حوله الكتابة أيضاً.

التعاطف:

أن تكون روائياً يعني أنه عليك أن ترى العالم بوضوح كافٍ لتستطيع أن تعرضه من وجهة نظر الجميع بلا إعداد مسبق. لا تستطيع أن تصبح كاتباً جيداً إلا عندما تمتلك القدرة على رؤية الجميع وهم يبحثون عما يخفف آلامهم، وآلام الجميع متقاربة. أصحاب البشرة الشقراء في الحقيقة، لا يحظون بمتعة أكثر. هناك دائماً مَن سيكون أكبر أو أسرع أو أقوى، أو كاتب أو مغني أو معماري أفضل منك. لكن قبولك لنفسك كما هي عليه، هو أحد الأشياء التي يساعدك الأدب في بلوغها.

الحظ:

الكتابة صعبة، وأغلب الكتاب لا يصلون إلى هذا المستوى. وذلك ليس لأنهم غير موهوبين، بل لأن هناك الكثير من الأشياء يجب أن تحدث. دحرجة النرد تساعد أيضاً. أنا كتبت مذكراتي في الوقت المناسب. فأطفال الأزواج المختلفين عِرقياً في كل مكان اليوم. لكن عندما كنتُ طفلاً، ستفضّل أن تمشي مُلصِقاً الموز بأذنيك على أن تقول بأنك ابن لزواج جمع بين عِرقين مختلفين، كان هذا شيئاً مخزياً، لكن الآن يبدو بأنه هو الدارج.

نصيحة:

أنت تتعلم من خلال الممارسة. ولا تستطيع أن تبقى جالساً حيث أنت وتقوم بالمناقشات. اكتب ما يشغلك على ورقة ودعها تتقدّم فقط. أقوم بالتدريس يوماً واحداً في الأسبوع بجامعة نيويورك، وأجعل تلاميذي يكتبون كل أسبوع. أقول لهم: كلما تكلمتُ أكثر، كلّما تعلمتم أقل. ابدؤوا، احسبوا، أصيبوا.

————–
* قبعة من القش من أصل إكوادوري، تمت إضافة فن حياكتها لقائمة اليونيسكو للتراث الثقافي العالمي للأشياء الملموسة.

This entry was posted in غير مصنف. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *