25 ملاحظة عن بناء الشخصيات من جاستن مكلكلهان

ترجمة: موسى بهمن
لا تتفاجأ عندما تقوم الشخصية التي خلقتَها بفعل شيءٍ لا تتوقعه.

لا تتفاجأ عندما تقوم الشخصية التي خلقتَها بفعل شيءٍ لا تتوقعه. هذا ما يسمى بالسحر، وعليك أن تتنحى عن طريقه.

كونك كاتبًا، ابتكار الشخصيات هو أكثر الأشياء أهمية بالنسبة لك. إنْ قمت به بشكل خاطئ، ستصبح القصة بأكملها خاطئة مهما كانت حبكتك محكمة.

هنا، خمسٌ وعشرون ملاحظة عليك معرفتها.


1. الشخصيات التي تملك كل ما تحتاجه وترغب به في الحياة، هي شخصيات مملة جدًا.

2. في العالم الحقيقي، الشخصيات الأنثوية القوية تمرّ باسمٍ آخر: النساء. حاول الكتابة عنهن.

3. لا تحتاج كل الشخصيات إلى صدمة في ماضيها لتكون مثيرة للاهتمام. حتى الناس ذوي الماضي الخالي من الصدمات، يمكن أن يكونوا عميقين ومعقدين إذا أُعطِيت لهم الأهداف الصحيحة.

4. هنالك اختلاف بين الشخصية المتطوّرة والشخصية الكارتونية، وهو ليس بالاختلاف الكبير.

5. مراقبة فشل الشخصية مع استمرارية محاولتها، أكثر تأثيرًا من مراقبتها تنجح.

6. لا تحكم على شخوصك، حتى الأشرار منهم. وإذا فعلت هذا، سوف تفتقر إلى الحقيقة. بدلاً من ذلك، حاول استكشاف سبب تصرفاتهم، وتقبّلهم كما هم.

7. غالباً، أكثر ما نتذكره عن الشخصيات التي لا تُنسى، هو كيفية تفاعلها مع الآخرين؛ مولدر وسكالي، روميو وجولييت، لوسي واثيل. التفاعل، العلاقة، هذه هي الصفات في حد ذاتها.

8. الأناس الحقيقيون أحيانًا يحبون أشياء فاسقة وفاجرة مثلًا: الإباحية أو تدخين الحشيشة أو العربدة، أو إباحية وحشيشة وعربدة. لذا، لمَ لا تستطيع شخصياتك فعل مثل هذه الأمور، أيضاً؟

9. أحيانا يجب أن تموت الشخصيات.

10. الاسم شيء أهم من أن تضيّعه، حيث يمكنه أن يشكل شخصيتك أكثر مما تظن. اختره بحكمة.

11. ليس هناك وصفة جاهزة لصنع شخصيات عظيمة، لكن إن وجدت هذه الوصفة، فإن الطاهي سيصنع شيئًا بسيطًا مع قليل من المكونات الجديدة والطازجة، بدلاً من كثير من الهراء الذي تمّت معالجته بإفراط.

12. النماذج الجاهزة هي للذين يخشون من أن يكونوا خلّاقين.

13. حتى الشخصية الشريرة التي يتأصل فيها الشر من أجل الشر، لديها صفات إيجابية تسمح لنا بالتعاطف معها. قم بالعثور على هذه الصفات وتلاعب بها.

14. لا بأس إذا كان جنس الشخصية هو آخر شيء تقوم باختياره.

15. على المستوى الأساسي، لكل الشخصيات مطالب متشابهة: الغذاء والمأوى والجنس – وكيفية تفاعل هذه الغرائز الأولية -الهوية إذا صح التعبير- مع الأنا (الهوية الشخصية). يمكن أن يكون هذا مصدرًا لا ينضب للاكتشاف.

16. لمجرد أنَّ الشخصية تعيش في الماضي فهذا لا يعني بأنها يجب أن تتوافق مع الصورة النمطية التي عفا عليها الزمن.

17. جميعهم لديهم هفوات، وهذه الهفوات هي التي تجعلهم على ما هم عليه في الحياة الحقيقية.

18. في الحياة الواقعية، نحن نسعى لتجنب الصراع، ولكن في الخيال الروائي، الشخصيات التي تقوم بالموافقة دائماً ليس لديها حياة، أو على الأقل، لا تستحق أن يقرأها أحد.

19. ماضي الشخصية هو الشيء الأقل أهميّة في القصّة.

20. لا تتفاجأ عندما تقوم الشخصية التي خلقتَها بفعل شيءٍ لا تتوقعه. هذا ما يسمى بالسحر، وعليك أن تتنحى عن طريقه.

21. الشيء الذي تريده شخصيتك بشدة قد لا يظهر في القصة، لكنه لا يزال يدفعها لفعل كلما تقوم به.

22. الناس الحقيقيون نادرًا ما يهتمون لخلق شخصيات عظيمة.

23. اخلق، لا تقلد.

24. إنهم لا يقولون الحقيقة دائماً، وبالمثل، فإنهم لا يقولون ما يدور في عقولهم على الدوام.

25. عندما تُرسَم الشخصية بشكل صحيح، عندما تُعطى الأهداف أو حتى بعض الصفات، كل التفاصيل الأخرى تقع في الطريق

This entry was posted in نصائح الكتابة and tagged , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *