حسين المحروس: نصائح في كتابة السيرة الذاتية (3)

لا تجعل الخريطة يابسة، فالمكان هو الزمن الحيّ بالشخوص.

لا تجعل الخريطة يابسة، فالمكان هو الزمن الحيّ بالشخوص.

  • لسيرة الشخص خارطتان: الأولى، على القلب والثانية على الأرض، فإن عجزت عن التمكّن من الأولى، وهو غالبا ما يحدث لصعوبة الإحاطة بسيرة شخص، فلا تدع الثانية. ارسمها، وارسم حركة ومشي الشخص عليها وتقسيم حياته بين الأمكنة.
  • اسأل الشخص عن المكان، شكله، عدد غرفه، مساحته، موضعه من المكان، الأشخاص الذين يسكنون معه، أسماءهم، علاقات النسب بينهم، النظام اليومي في المكان والحياة في يوم وحد.
  • لا تجعل الخريطة يابسة، فالمكان هو الزمن الحيّ بالشخوص.
  • لوّن المواضع لتتمكن منها، لكن لا تفصل بينهما فليس ثمّة مكان في بيت إلا وله صلات ظاهرة أو غير ظاهرة ببقية الأماكن.
  • ارسم خرائط متعددة: واحدة للحيّ وموضع البيت منها، واحدة للبيت وموضع مكان الشخص منها، وواحدة لغرفة الشخص ومكانه الأثير فيها.
  • إذا رسمت البيت، لا ترسم سقفه حتى ترى حركة الناس فيه، تلصص بأسئلتك على أهله من فوق، جد أسباباً لكلّ حركة فيه، وجد العلاقات في داخل تلك الحركة.
  • إذا لم تجد نفسك حاضرةً في حياة من تكتب سيرتة، أعد الرسم مرّات، فالذي تصفه ليس الذي تتخيله.
  • إذا كان في الحيّ عين ماء، لها جداول في المكان، تتبعْ حركة الماء ستجد حركة حياة الناس فيه. فعندما كتبت سيرة شخص في قرية «البلاد القديم» في البحرين، كانت جداول ماء «عين قصاري» مسار حياة الناس. وجدت بعض الجداول تدخل في بيوت، تمرّ بنخيل وأشجاره، حمامات النساء، مغتسل البيت، وتمرّ أيضا بهموم امرأة لا تجيد الشكوى إلاّ في خلوة الماء. وجدت هذه الجداول تخرج من ظهر البيت، تتنفس ثمّ تدخل في بيت آخر. رأيت سير الناس في هذه القرية في الماء.
  • ابتكر إشاراتك الخاصة على الرسوم: شخص، عين، ممر، شارع، فناء، درج، مغتسل، حديقة، بستان، سياج، باب، دهليز، مطبخ، ومجلس. ولا تنسى بيان الجهات عليه.
  • دوّن بطريقة مكثفة القصص بشكل مائل في مواضع حدوثها، واسأل لماذا حدثت في هذا المكان دون غيره.
  • إذا كان الراوي قادراً على الرسم له، سلّمه دفتر التدوين، مكنّه من إدارة الذاكرة والجسلة وحده، واطلب منه أن يرسم المكان، وحركته فيه منذ الصباح حتى موعد نومه، ففي الذاكرة البصرية أكثر السيرة.
  • وأنت ترسم قد تعترضك جمل كثيرة، فلا تؤجل كتابتها لوقت آخر. اكتبها على الخريطة في الحال.
  • إذا خلوت بخرائط السيرة تجوّل وحدك فيها، اصغِ لهدرة الناس، يومياتهم، همومهم، أحزانهم وأفراحهم وما بينهم من أحداث صغيرة تنتظر حركة صغيرة لتكبر وتنفجر. تجوّل في خرائط السيرة واشحن دفتر مسوداتك بالأسئلة عن كلّ شيء.
  • لا تكتب سيرة شخص حتى ترسم خرائط مكانه: خرائط السيرة.
لا تكتب سيرة شخص حتى ترسم خرائط مكانه: خرائط السيرة

لا تكتب سيرة شخص حتى ترسم خرائط مكانه: خرائط السيرة

This entry was posted in نصائح الكتابة. Bookmark the permalink.

One Response to حسين المحروس: نصائح في كتابة السيرة الذاتية (3)

  1. محمد الفاتح علي says:

    جميل جِدّاً
    وأُفق أرحَب نحَو نثر حركي
    يصنهر فيه المكان والزمان

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *