لانس إليوت أدامز: طقوس لبدء كتابة سيناريو النص السينمائي الخاص بك.

ترجمة: شيماء فيصل
يصبح فعل الكتابة تأمليّاً عندما تستحضر الشخصيات وتحاورها، وفي بعض الأحيان يكون ذلك في عالم آخر من خيالك.  أحد أكثر الأشياء إبهاجاً في الكتابة هي النظر/التطفّل على العالم الآخر المختلق من خيال الكاتب. بإمكانك الانتقال من كتابة الحوار إلى الشعور بأن الشخصيّات هي التي تقودك.

يصبح فعل الكتابة تأمليّاً عندما تستحضر الشخصيات وتحاورها، وفي بعض الأحيان يكون ذلك في عالم آخر من خيالك. أحد أكثر الأشياء إبهاجاً في الكتابة هي التطفّل على العالم الآخر المختلق من خيال الكاتب. بإمكانك الانتقال من كتابة الحوار إلى الشعور بأن الشخصيّات هي التي تقودك.

إن وجود بعض الطقوس قبل الكتابة بإمكانها مساعدتك للولوج في الجو المناسب للبدء في الكتابة، كما يفعل التأمل.  الشيء الوحيد الذي يجب أن تحذر منه هو أن لا تستغرق هذه الطقوس وقتًا طويلًا جدًا.  إذا كنت تملك الرغبة ، وقررت أن تجلس لتكتب، يجب أن يكون مكان العمل مهيّأ لذلك بحيث لا يتعدّى الوقت من خمس إلى عشر دقائق للشروع في الكتابة. تحضير القهوة بإمكانه أن يكون طقسًا مناسبًا جدًا قبل البدء. يتضمن الطقس الجيد غالبًا القيام بفعل جسدي كتحضير القهوة أو الكتابة بخط اليد.

في حياتي، بعض الطقوس التي أقوم بها، كإشعال البخور، وتحضير القهوة، إسبريسّو أو شاي، وتدخين التبغ (لا أنصح بذلك)، وعزف الموسيقى.  هذا الصباح، كانت لدي جلسة كتابة موفقّة حيث كنت أستمع لألبوم معيّن، في المساء استمعت لموسيقى الصباح ذاتها. بعد الإمساك بقلم الحبر خاصتي، وجدت أن الفعل البسيط كفتح غطاء القلم ببطء بإمكانه مساعدتي في الدخول لجو الكتابة.

لأن أغلب كتاباتي تكون مسودّات بخط اليد، فأنا أميل أكثر للكتابة اليدوية. لكتابة النصوص الطويلة أفضّل الدفاتر من نوع كامبريدج ميد.ذي الصفحات الصفراء وبغلاف متين. أجد صفحاته ملساء جدًا مما يسهلّ عملية الكتابة. في حياتي اليومية، أحمل عادة دفتراً من نوع مولسكين غلافه من الجلد الناعم، ذي صفحات المقسّمة على النمط الشبكيّ.

عندما يتعلّق الأمر بالمقارنة بين الكتابة اليدويّة والكتابة باستخدام الحاسوب، فإن الطريقة الثانية تكون عمليّة أكثر من الأولى. كنت قد كتبت  مسودّات بعض النصوص باستخدام الحاسوب، لكن عندما أواجه مشكلة، أعود إلى الكتابة اليدوية.

في بعض الأحيان، يمكن أن يكون الاشتغال على سيناريو النص في مقهى طريقة جيّدة لتغيير الروتين الخاص بك.  كانت هناك أوقات، كنت أشتغل فيها على مشروع طويل، كرواية أو سيناريو فيلم، وبعد العمل لثماني ساعات في عملي اليومي، كنت أذهب لمقهى للكتابة لمدة ساعة أو ساعتين قبل الذهاب للمنزل.  فبالذهاب للمقهى أولًا وبكتابة صفحات من نصّي ثانيًا، لن أضطر لمقاومة العوامل المشتتة في المنزل كالتلفزيون، أو برامج نيتفليكس، أو القلق بشأن المشاكل اليومية.

يصبح فعل الكتابة تأمليًّا اعندما تستحضر الشخصيات وتحاورها، وفي بعض الأحيان يكون ذلك في عالم آخر من خيالك.  أحد أكثر الأشياء إبهاجاً في الكتابة هي التطفّل على العالم الآخر المختلق من خيال الكاتب. بإمكانك الانتقال من كتابة الحوار إلى الشعور بأن الشخصيّات هي التي تقودك.

القيام باختلاق طقس ليس عملًا متعلّقًا بالشعوذة. ما هو إلا أداة لمساعدتك للدخول في جو الكتابة. وإن كنت أوصي بتناول قطعة بسكويت، أو الحلويات، أو القهوة في أثناء الكتابة، فأنا لا أنصح بشرب المسكرات أو تناول أي نوع آخر من المخدرات.  إذا كنت تصدّق أن احتساء أربع أو خمس علب من الجعّة بإمكانها أن تساعدك على البدء بالكتابة، فأنت تتخذ الطقس كذريعة تتعكزّ عليها لسبب آخر غير الكتابة.

السبب الوحيد الذي يدفعك للكتابة، سواءً أكان نص سيناريو أم أي شيء آخر، هو أنك لا تستطيع إلا أن تكتب. تشعر بالحاجة أو الرغبة للكتابة. عندما تكتب لأجل هذا السبب، ستكون الكتابة نفسها هي المكافأة.

كانت بعض من أكثر لحظاتي سعادةً عبارة عن تخيّل لمشهد ما وكتابته، أو كتابة حوار داخلي(مونولوج) جعلني أذرف الدموع.

لا تستطيع التفكير بحبكة ما؟ هذه ليست بمشكلة!  كريس باتي لديه قسم متعلّق بالأمور المُساعِدة–شبيه بالطقوس- فهو ينصح باستعمال قلم خاص أو ارتداء قبعة خاصة أثناء الكتابة.

بإمكان الطقوس مساعدتك للاستفادة القصوى من الوقت المستقطع المخصص للكتابة، حاول بالقيام بكل ما يلزم لمساعدتك في الدخول لأجواء الكتابة سواءٌ أكانت تدوين فكرة باستخدام دفتر من نوع خاص أم بالاستماع لنوع موسيقى بعينه، بإمكان هذه الأشياء أن تكون مفاتيح لمساعدتك في البدء والتخلّص من فوضى الحياة اليومية. ببساطة، بإمكان طقسك أن يكون البدء بالكتابة الحرة لمدة خمس أو عشر دقائق، بعدها تباشر بكتابة نصّك.

(هذا المقال المدوّن هو جزء مستقطع من فصل متعلّق بتطوير النص السينمائي).

This entry was posted in طقوس الكتابة. Bookmark the permalink.

2 Responses to لانس إليوت أدامز: طقوس لبدء كتابة سيناريو النص السينمائي الخاص بك.

  1. Ramez Andro says:

    بصوا يا جماعة أنا قريت سيناريوهات كتير وقليل بحكم عملي … وفي سيناريوهات شبابية عجبتني جداً ، لكن بصراحة السيناريو ده عجبني جداً اسمه ” شلة أشباح ” ومن تأليف كاتب شاب اسمه عبدالبر محروس … لو عايز تعرف تفاصيل كتابة السيناريو وبناء الحبكة وكيفية تصاعد الأحداث والانقلاب الدرامي والنهاية الغير متوقعة والتلاعب بطريقة الفلاش باك أنا شايف أن السيناريو ده هيفيدك جداً … ممكن تدخل على الرابط ده ولو ما اشتغلش اعمله كوبي بيست … اقروه واستمتعوا بقراءته
    http://www.neelwafurat.com/itempage.aspx?id=egb226954-5241577&search=books

  2. محسن says:

    أتمنى لو تعرضوا الكثير من المواضيع حول كتابة السيناريو ..

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *