نورمان ميلر: الرائيون متسلقو جبال!

ترجمة: كريم عبدالخالق
حين أقرأ عملي، لا أجفل، وهو كل ما أحتاجه من أجل كتابي.

حين أقرأ عملي، لا أجفل، وهو كل ما أحتاجه من أجل كتابي.

اصنع التزامًا راسخًا مع كتاباتك:

بمرور الأعوام، أدركت أن هناك قاعدة واحدة. إنها القاعدة التي أقدمها في أي مناسبة أتحدث فيها عن الكتابة. قاعدة بسيطة. لو أخبرت نفسك أنك ستكون على مكتبك في الغد، بذلك التصريح أنت تطلُب من عقلك الباطن أن يُجهز المواد. أنت بذلك تتعاقد مع عقلك على مواد كتابية. اعتمد عليَّ، أنت تُقنع قواك الداخلية أنك ستكون هناك لتكتُب.

عامل الحقائق بوصفها شكلًا فنيًا:

بالنسبة لي هناك اختلاف بسيط بين الخيالي والواقعي. أنا لا أتحمل الواقعي إلا إذا اعتبرته خياليًا. بمعنى أن هُناك شعور بالوجودية، أنت تصنع الشعور العام، الشخصيات في الرواية حقيقية مثل الناس… والقصة بين يديك، وهي الميزة الأهم في الخيالي.

عِش سنواتك الأولى في الكتابة بحذر:

من الصعب أن تكتب عن الطفولة. لم أشعر أبدًا أني فهمت الطفولة في أي رواية بأي شكل. لم أشعر أن الروائيين فهموها أيضًا. ليس بالتحديد. أعتقد أن صورة الطفولة التي يقدمها معظم الروائيين نادرًا ما تكون حقيقية أو أقرب إلى أي شيء عدا منطق رواياتهم. الطفولة متلونة جدًا.

كُن مثيرًا للجدل:

انظر، يخاف معظم الكتاب الجُبناء من إغضاب الناس، لأنهم يشعرون أنهم سيفقدون جزءًا من جمهورهم. شعوري كان دائمًا ألا أخاف من ذلك. من الأفضل أن أكتب بمفهوم أني جيد كفاية، أني يمكنني أن أغير حياة الناس. هذه واحدة من أقوى دوافع الكتابة، شعور أنك وسعت وعي الناس. والطريقة التي تفعل بها ذلك أن تفتح عقولهم. قد يبدو هذا مؤلمًا ومزعجًا الآن أو أسوأ بالنسبة للناس، لكن لا يمكنك النظر خلفك.

لا تحبس نفسك في أسلوب معين:

أحد أهم مفاهيمي منذ زمن طويل، أن في الخارج جبل غامض يُسمى “الواقع”. نحن –الروائيين- نحاول دائمًا أن نتسلقه. نحن متسلقو جبال، والسؤال هو، أي وجه تهاجم؟ أوجه مختلفة لأهداف مختلفة، فالبعض يحتاج إلى أسلوب داخلي معقد. والبعض الآخر يحتاج إلى بساطة شديدة. المهم هو أن الأسلوب هو هجوم على طبيعة الواقع.

اعلم متى ينتهي عملك:

حين أقرأ عملي، لا أجفل، وهو كل ما أحتاجه من أجل كتابي.

 

 

 

 

المصدر:https://shortattentionspanpress.wordpress.com/2013/01/14/writing-tips-from-norman-mailer/

This entry was posted in نصائح الكتابة. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *