Tag Archives: بثينة العيسى

بثينة العيسى: من طالبة طب إلى بائعة كتب

وها أنا اليوم، هنا.. في حفلٍ للخريجين، ويفترض بي أن أقدم نصيحة لكم؟ إن الفكرة في ذاتها مسلية، ولكنها مخيفة أكثر. فمن أنا لأقول لكم، ما أقول لكم؟ كما يقول درويش. لقد عشتُ حياة تجريبية، سلسلة محاولات بين الصواب والخطأ، ثم استطعت العثور على ذلك الصوت، الصوت الذي لم أفقدهُ منذ ذلك اليوم. إنه يصبح أكثر صفاء كل يوم. صوت لن أفقده أبدًا، لأنه البوصلة الوحيدة التي أملكها. إنه يخبرني طوال الوقت؛ من أنا، وما الذي يفترضُ بي أن أفعله.

Posted in لماذا تكتب؟ | Tagged , , , , , , , , , , | 15 Comments

حجي جابر: تبدو عناويني وكأنها تهبط من أعلى

ي كل الروايات التي كتبتها، بدا العنوان وكأنه يهبط من أعلى، فأتذوقه على مهل، ثم أكتبه أمامي لأرى شكله، انحناءات أحرفه واستداراتها، إلى أن ينتهي بي الأمر إلى نطقه بصوت عال لأجرّب وقعه الموسيقي على أذني والمحيطين بي. لكنّ الأمر لا يخلو من فخاخ قد تقودني إلى منطقة بعيدة. أنا أبحث عن وقع العنوان وموسيقاه دون أن أنجرّ تماماً إلى هذه الخانة. الأمر أشبه بمواد مختلفة يجب أن تحضر جميعاً بمقادير معينة.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , , , , , | Leave a comment

بثينة العيسى: ولع القصِّ القديم

القصة تجيء في مرتبة أكثر حقيقية من الحقيقة ذاتها، لأنّ القصة كائن إسفنجي، يمتصّ العالم والإنسان وأسئلته ورعبه، ورغم أنها مليئة بالأكاذيب إلا أنها تكشفُ جوهرنا الإنساني أكثر من أي شكل فني وعلمي آخر.

Posted in عن الكتابة | Tagged , , , , , | 1 Comment

بثينة العيسى: الرواية موصّل حراري ممتاز للتجربة البشرية

إذا كانت الرواية برمّتها عبارة عن اختلاق، فهي اختلاقٌ يهدفُ إلى كشف حقيقة الإنسان. الذين ينتقصون من الرواية بسبب “عدم حقيقيّتها” فاتهم أن يعرفوا بأن جاذبية الرواية الشديدة – أصلا – تكمنُ في كونها “تأويلاً” للواقع، وليست مرآة له. لو كان الروائي مجرّد ناقل للواقع، لانتفت الصفة الفنية عن الرواية. وبالتالي، فإن التقليل من أهميّة المخيّلة هو التقليل من قيمة الفنّ عمومًا، الأمر الذي يعني نسف إنتاجنا الإنسانيّ الأجمل.

Posted in عن الكتابة | Tagged | 1 Comment