أنس سمحان

الكتابة بوصفها داءً: مُقَابَلة مَع بُولْ أُوسَتر

ترجمة: أنس سمحان

لا تكتبوا، فأنتم على مشارف حياة مليئة بالبؤس والعزلة ونوع من الاحتجاب عن العالم. تشبه الكتابة تلقي الأوامر من طائفة دينية ما. الكتابة باختصار، داء. إذا أجابني شاب: «أنت محق، سيكون من الغبي أن أكتب»، فهذا الشخص لا يجب أن يكون كاتبًا. وإذا أجابني آخر: «لا أتفق معك، سأكتب على أي حال»، فسأجيبه، «أتمنى لك حظًّا سعيدًا، ولكن عليك أن تفكر بنفسك وتعرف ما تريد أن تكتب بنفسك، فطريق كل كاتب يختلف عن الآخر».

Posted in غير مصنف | Leave a comment