نعيش لنروي، نروي لنعيش.إيزابيل الليندي: النهايات السعيدة لا تناسبني المترجم :أحمد الزبيدي


الأسماء قوة، وكذلك المعرفة. الأسماء مهمة في الرواية. فالهوية دائمًا ما ترتبط ارتباطًا مباشرًا باسم صاحب/صاحبة الشخصية. فعلى المستوى الشخصي، كلما تعلمنا أكثر عن أسمائنا كلما عرفنا أنفسنا بشكل أفضل.