يجب ألا تحاول فعل كل شيء بوقت واحد. إن كانت قصة لغز، تمر ببرود، وبأجواء معقولة، فلا يمكن أن تحوي مغامرة عنيفة، أو رومانسية مفرطة.جوناثان كرو يكتب عن نصائح رايموند تشاندلر لكتابة رواية بوليسية المترجم :إسلام عشري


تخلص رايموند تشاندلر -جنبًا إلى جنب إلى رفيقيه المتهكمين داشييل هاميت وجيمس مالاهان كاين – من الشكل المحتشم للرواية البوليسية وبعثها من جديد بشكل حيوي. تنقّل تشاندلر، من خلال عيون شخصيته الأكثر شهرة فيليب مارلو، في لوس أنجلس السرية عبر اليأس في طبقات المجتمع الدنيا إلى الطمع والجشع والارتشاء بقمته.

إن العملية المتمثلة في كتابة الحقيقة كثيرًا ما ستجلب على الكتاب استياء السياسيين، فلننظر مثلاً إلى قدر شخصية فيرجينيا وولف" أورلاندو"، أو شخصية نابوكوف "لوليتيغيشن" وندمه، أو المحاكاة الساخرة للرقابة على أعمال موريس سينداك، تلك الرقابة المتمثل وجودها كما يقول جورج برنارد شو من أجل "منع الجميع من الطعن في المفاهيم والمؤسسات القائمة" ولكن التقدم ذاته أساسه ذلك الطعن.ماريا بوبوفا: الحرية والمعنى الحقيقي لمكانة الكاتب لدى نادين غورديمر المترجم :علي زين


يحتاج الكاتب إلى كل تلك الأنواع من الحرية المبنية على الحرية الأساسية وهي أن يكون حرًا من المراقبة، فهو لا يطلب ملاذًا من الحياة ولكن التعرض لها دون إمكانية التهرب، أن يشارك في الحياة بقوة وفق شروطه الخاصة، ويجب أن يُترك ليعيش وفق تلك الشروط إذا كنا نريد أن يأتي الصراع بثماره، فأي حكومة وأي مجتمع وأي رؤية لأي مجتمع مستقبلي يحترم كتّابه يجب أن يحرر هؤلاء الكتاب قدر الإمكان حتى يتمكن كلٌ منهم من الكتابة بطريقته الخاصة، ووفق اختياره للشكل واللغة، ووفق طريقته في اكتشاف الحقيقة.

عليك أن تؤمن بأن بذرة الحكاية التي زرعتها في وادي عقلك -إذا منحت الفرصة المناسبة للنمو- ستصبح في المستقبل القريب أو البعيد شجرة حاملة لفكهة سحرية. عليك أن تؤمن بأن الحكاية التي تعمل عليها يوما بعد يوم، لشهور أو سنوات، ستصل-يومًا ما- لأشخاص لم تلتقِ بهم من قبل، وربما لن تلتقيهم أبدًا.أليف شافاك: كتابة الرواية فعل إيماني! المترجم :آية عدنان آغا


الكتابة هي رقصة الفالس بين الإيمان والشك، كلاهما مهم بالقدر نفسه. ومهمتك أنت، أن ترقص الفالس، ليلًا ونهارًا، مهما طال هذا الأمر. عندما تنتهي من حكايتك، ستدرك أنها قد غيرتك بطريقة ما. لقد حركت شيئًا عميقًا داخل روحك؛ أنت لم تعد الشخص الذي كنته سابقًا.