ماريا بوبوفا

نصائح جيمس بالدوين عن الكتابة

ترجمة: زينب موسى

“إعادة الكتابة أمر مؤلم جدًا. أنت تعلم أن الكتابة انتهت عندما لا تستطيع التصرف أكثر بما كتبت، لكن في نفس الوقت لا يكون المكتوب كما أردته تماماً قَط.. إن أصعب شيءٍ في العالم هو البساطة. و الأكثر إخافةً أيضاً. عليكَ أن تسلخ عن نفسك جميع أقنعتك.. وبعض تلك الأقنعة لم تكن تعرف بوجودها أصلاً. أنت تريد أن تكتب جملة نظيفةً كعظْمة. هذا هو الهدف.”

Posted in نصائح الكتابة | Leave a comment

فرجينيا وولف: كتابة اليوميات و أثرها على الإبداع الأدبي

ترجمة: أمينة الحسن

أود أن أعود بعد عام أو عامين فأجد تلك الكتابات قد رتبت نفسها، ونقحت نفسها، وجمعت نفسها بنفسها. كما لو أنها قد وضعت بغموض، بشكل شفاف بما فيه الكفاية ليعكس ضوء حياتنا باطرّاد. ومتآلف بهدوء مع وحدة العمل الفني.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

كارل ساغان: عن الكتب وقوة القراءة والديموقراطية

ترجمة: علي الرواحي

طوال فترة وجود البشر على سطح الأرض، لم يعرفوا القراءة والكتابة إلا في مرحلة متأخرة جدًا. وقد غاب عنهم ذلك الاختراع العظيم طوال تلك المدة العظيمة. وتم تناقل كل المعارف شفويًا، ما عدا بعض الاستثناءات العفوية.  وهذا جعل المعلومة تصلنا مشوهة وناقصة عبر تعاقب المئات من الأجيال.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

ثماني نصائح من كتّاب فازوا بجائزة نوبل

ترجمة: أسماء المطيري

في وسعنا القول بأن نصائح الكتابة التي يجود بها الكتّاب الفائزون بجائزة نوبل للآداب، مثل الروائية توني موريسون وغابرييل غارسيا ماركيز، غالبا ما تكون قيّمة. إليكم هذه النصائح الثمينة لكتابة جيدة من ثمانية من هؤلاء الكتّاب المعروفين..

Posted in نصائح الكتابة | Leave a comment

جوزيف كونراد، عن الفن وما يصنعُ كاتبًا عظيمًا

ترجمة: زينب موسى

إن الفنانَ صوتٌ والصمتُ بالنسبة إليه مَوتٌ. وتقول الفرضية أنه توجد مجموعة حيّة متجمعة على عتبته من أجل مشاهدة آخر ومضة ضوء في سماءٍ سوداء، ومن أجل سماع آخر كلمة ملفوظة في الورشة الهادئة للكرة الأرضية

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

اورسولا كي لي غوين: السرد القصصي هو الأداة المثلى لمعرفة من نحن

ترجمة: إيمان معروف

من مهام الفن منح الناس الكلمات اللازمة لمعرفة تجربتهم الخاصة. وهناك دائمًا مساحات شاسعة للصمت ضمن أيّ ثقافة، ويقوم جزءٌ من عمل الفنان على الغوص في عمق تلك المساحات والعودة من الصمت محمّلاً بما يقوله.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

إيتالو كالفينو: عن الكاتب القنفذ والكاتب الثعلب

ترجمة: أسماء حسين

..ثنائية الثعلب-القنفذ من شأنها أن تقودني إلى تصنيفات مختلفة تمامًا عن خاصتكم. إذا كان القنفذ هو الكاتب الذي لديه نسق مفاهيم موحد نمطي مستقر لا يتزعزع، في حين أن الثعلب مرنًا يطوع استراتيجيته متكيفًا مع الظروف

Posted in عن الكتابة | 1 Comment

سوزان سونتاغ: الكلمات أسهم عالقة في الجلد الخشن للواقع.

ترجمة: أشواق المطيري

تبدو لي الدعاية الترويجية غير المنقطعة في عصرنا “للفرد” مشبوهة جدًا، فيما تصبح “الفردية” مرادفًا للأنانية. يصبح المجتمع الرأسمالي مهتمًا بتمجيد “الفردية” و”الحرية”، وذلك قد يعني أن لهذا المجتمع حق أبدي في تضخيم النفس والحرية في التخزين والاستيلاء والاستغلال والاستنزاف حتى يندثر هذا المجتمع.
أنا لا أؤمن بأن لتهذيب النفس قيمة وراثية وأعتقد أنه ليس هنالك حضارة (أستخدم هذا المصطلح بشكل معياري) لا تملك مقياسًا للإيثار والاهتمام بالغير. أنا أؤمن بأن هنالك قيمة متأصلة في تعميق وعينا بما يمكن أن تكون عليه الحياة الإنسانية. إذا خاطبني الأدب باعتباره مشروعًا، بوصفي قارئة أولًا وكاتبة ثانياً فما هو إلا امتداد لتعاطفي مع أنفس ومجالات وأحلام وكلمات واهتمامات أخرى.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

ماريا بوبوفا: الحرية والمعنى الحقيقي لمكانة الكاتب لدى نادين غورديمر

ترجمة: علي زين

يحتاج الكاتب إلى كل تلك الأنواع من الحرية المبنية على الحرية الأساسية وهي أن يكون حرًا من المراقبة، فهو لا يطلب ملاذًا من الحياة ولكن التعرض لها دون إمكانية التهرب، أن يشارك في الحياة بقوة وفق شروطه الخاصة، ويجب أن يُترك ليعيش وفق تلك الشروط إذا كنا نريد أن يأتي الصراع بثماره، فأي حكومة وأي مجتمع وأي رؤية لأي مجتمع مستقبلي يحترم كتّابه يجب أن يحرر هؤلاء الكتاب قدر الإمكان حتى يتمكن كلٌ منهم من الكتابة بطريقته الخاصة، ووفق اختياره للشكل واللغة، ووفق طريقته في اكتشاف الحقيقة.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

ماريا بوبوفا: قلم جون شتاينبك

ترجمة: علي زين

علاقة شتاينبك بقلمه تشبه ذلك الوعد في جميع علاقات الحب العظيمة: مصدر للرضا الحسي ولكن فقط في خدمة الإنجاز الروحي الأكبر، ففي 26 يوليو 1940 يُبدي شتاينبك ملاحظة بفضول غير نقدي عن الطبيعة النافعة لتلك العلاقة، تلك الطبيعة غير المنطقية والمفيدة بعمق أيضًا:
“أشعر ببعض اللزوجة في أصابعي أحيانًا في هذا الطقس فأفركها بالكحول حتى يصبح القلم أملسًا في يدي، ويبدو ذلك مهمًا لي، ولا أعرف السبب، لكنه كذلك، فيجب أن يظل ذلك الإحساس الجيد بالقلم، ويجب أن يكون جافًا ومدببًا وأن يكون الورق جيدًا هكذا. فثمة شيء رائع في مثل هذا النوع من العلاقات”

Posted in طقوس الكتابة | Leave a comment