Category Archives: كيف تكتب؟

ثلاث حالات لصناعة الحبكة من فوّاز حدّاد

ليست الحبكة عنصرًا جامدًا، ولا جوهرًا ثابتًا، أو ثمة أنموذجًا يُحاكيه الكاتب ويحتذيه. لذلك من قبيل اللغو تحميلها ما لا تحتمله من أسرار الكتابة. إذ هي صناعة، أما كيف تصنع ويستفاد منها، فتتدخل فيها عوامل كثيرة وذلك حسب اختيارات الكاتب.  

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , , , , , | Leave a comment

إبراهيم عبدالمجيد: لا أميل للمفهوم القديم للحبكة

وأنا شخصيًا لا أميل إلى المفهوم القديم للحبكة لأنه يجعل من العمل الأدبي صناعة مسبقة ولكن أميل إلى حرية الكاتب في بناء الشكل الأدبي وأترك موضوع الحبكة خلفي وأهتم بتطور الأحداث ولا أحب أن يكون التطور زاعقًا بل أميل إلى الهمس وقد تمر مقدمات النهاية على القارئ العادي ولا يدركها إلا بعد النهاية.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , , , , , | Leave a comment

هناك المزيد عن الحبكة ولكن أولًا …

ترجمة: أسماء المطيري

إن كان للكتابة قواعد معينة، فالقاعدة الوحيدة هي: لا قواعد في الكتابة. ففي كل مرة يخبرني أحدهم بقاعدة ما، أبدأ على الفور في محاولة خرقها. ولكن رغم قناعتي هذه، هناك قاعدة واحدة أتبعها عندما أكتب. وبحكم أنني أنا من وضعها، فلا مشكلة لدي في العمل بها. قاعدتي هي أن أخطط قبل أن أبدأ الكتابة، وهذا يعني أنني أعرف نهاية العمل قبل كل شيء. لا أبدأ مغامرتي الأدبية هكذا متأملةً أن تأخذ شخصيات قصتي بيدي حتى النهاية.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , , , , | Leave a comment

حجّي جابر: كيف نحكي قصة؟

استحضر دائماً وأنت تكتب احساسك الداخلي بالتقدم. كل جملة ومشهد وفصل يجب أن يخدم فكرة أخذ النص إلى الأمام. التشويق في أحد صوره هو تلك الحركة التي تختزنها الكلمات، ذلك اللهاث الذي ينتقل إلى القارىء، حتى لو كان تأملاً. هذا من شأنه أن يحميك من الوقوع في المحظور بأن تقول شيئاً تقصد به لاشيء، بأن تكتب شيئاً فائضاً عن الحاجة.

Posted in كيف تكتب؟, نصائح الكتابة | Tagged , , , , , , , , | Leave a comment

أسرار الكتابة عند ميلان كونديرا

ترجمة: عبير الحرشاوي

الكتابة الروائية تمنح الكثير من الحرية. لذلك لا ينبغي على الكاتب أن يرى أن لِلرّواية بنية يُمنَع تغييرها، على العكس من ذلك، يتوجب عليه إضافة بنيات جديدة غير تلك المعروفة مسبقا. فالقواعد الوحيدة التي يجب أن يتخذها الكاتب تتجلى في التأمل في كينونة الشخصيات المُخْتَلَقة.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , , , , , , | Leave a comment

وليم زنسر: عن الكناية المضجرة والتمويه اللفظي

ترجمة: سناء الغامدي

الركام هو اللغة الرسمية للشركات التي تستخدمها لإخفاء أخطائها. عندما استبعدت شركة ديجيتال ايكوبمنت ثلاثة آلاف موظف لم تذكر في بيانها الرسمية كلمة تسريح العمال ولكن “منهجيات لا إرادية”. عندما تهشم صاروخ للقوات الجوية “وصل إلى الأرض قبل أوانه”. عندما أغلقت جينيرال موتورز أحد مصانعها كان ذلك “تعديل على جدول الإنتاج متعلق بحجم الإنتاج”. الشركات التي تفلس يكون لديها “حالة تدفق نقدي سلبية”.

Posted in كيف تكتب؟ | 1 Comment

إليزابيث جورج: المعرفة تهب الكاتب القوة، الأسلوب يمنحهُ التألّق

ترجمة: إيمان معروف

 وفي الحقيقة، إن الكتابة الجيدة لا تنبع إلا من الاستيعاب العميق لهذه الحرفة. ولتحقيق لذلك لا بدّ من معرفة أدوات الحرفة ومن ثمًّ معرفة كيفية استخدام تلك الأدوات. وفي حالة الكتابة، تستند المهارة في استخدام الأدوات على البراعة والمرونة اللغوية التي يتمتع بها الكاتب والتي تنشأ أساسًا من الموهبة الفطرية والتعامل الجيد مع اللغة، إضافة إلى إدراك القواعد الأساسية لكيفية جمع الكلمات مع بعضها البعض بأسلوب صحيح يجعلها تعطي أكبر قدرٍ من الإيحاء.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , , , , | 1 Comment

بثينة العيسى: كيف يساهم الحوار في بناء الشخصيات؟

تستغرق عملية بناء الشخصيات معظم صفحات الرواية، فهي رصدٌ متواصلٌ للتحوّلات النفسية والفكرية والاجتماعية والجسدية التي تختبرها شخصياتك. إنها صيرورة حركية موجّهة، تنضجُ بهدوء، من خلال التراكم المعرفي الذي يحدث في ذاكرة القارئ، صفحةً بعد صفحة.

Posted in كيف تكتب؟ | 2 Comments

ثلاثة تمارين لحوار جيد من جويل باركر روده

ترجمة: دعاء عون محيسن

ككاتب ينبغي أن تدرك أهمية ما تقوله شخصياتك وكيف تقوله وما تقرر إبقاءه مخفيًا بين الأسطر، لذا فللحوار دور جوهريّ في عكس الحياة العاطفية لشخصياتك، ولا يُمكن أن تكتبه باعتباطية كيفما اتفق، كما أنّ الأسباب الحقيقية للتوتر والصراع الدائر بين الشخصيات لا يكون بالضرورة واضحًا ومباشرًا بل يتخفى كمعانٍ مبطّنة.

Posted in تمارين كتابية, كيف تكتب؟ | Leave a comment

جو بنتينغ: الكتابة هي طريقك للخروج من الفوضى

ترجمة: ندى مبارك

كنت أقضي معظم الوقت المخصص للكتابة دون كتابة. أحملق في الصفحة، تائهًا في أفكاري، أحاول أن آتي بجمل ممتازة قبل أن أبدأ في كتابتها. وإذا لم أستطع أن أختلق هذه الجمل الممتازة في رأسي، أترك الكتابة لأتحقق من رسائل بريدي الالكتروني أو أتصفح “الفيس بوك”.

Posted in كيف تكتب؟ | Leave a comment