Category Archives: كيف تكتب؟

وليم زنسر: عن الكناية المضجرة والتمويه اللفظي

ترجمة: سناء الغامدي

الركام هو اللغة الرسمية للشركات التي تستخدمها لإخفاء أخطائها. عندما استبعدت شركة ديجيتال ايكوبمنت ثلاثة آلاف موظف لم تذكر في بيانها الرسمية كلمة تسريح العمال ولكن “منهجيات لا إرادية”. عندما تهشم صاروخ للقوات الجوية “وصل إلى الأرض قبل أوانه”. عندما أغلقت جينيرال موتورز أحد مصانعها كان ذلك “تعديل على جدول الإنتاج متعلق بحجم الإنتاج”. الشركات التي تفلس يكون لديها “حالة تدفق نقدي سلبية”.

Posted in كيف تكتب؟ | 1 Comment

إليزابيث جورج: المعرفة تهب الكاتب القوة، الأسلوب يمنحهُ التألّق

ترجمة: إيمان معروف

 وفي الحقيقة، إن الكتابة الجيدة لا تنبع إلا من الاستيعاب العميق لهذه الحرفة. ولتحقيق لذلك لا بدّ من معرفة أدوات الحرفة ومن ثمًّ معرفة كيفية استخدام تلك الأدوات. وفي حالة الكتابة، تستند المهارة في استخدام الأدوات على البراعة والمرونة اللغوية التي يتمتع بها الكاتب والتي تنشأ أساسًا من الموهبة الفطرية والتعامل الجيد مع اللغة، إضافة إلى إدراك القواعد الأساسية لكيفية جمع الكلمات مع بعضها البعض بأسلوب صحيح يجعلها تعطي أكبر قدرٍ من الإيحاء.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , , , , | 1 Comment

بثينة العيسى: كيف يساهم الحوار في بناء الشخصيات؟

تستغرق عملية بناء الشخصيات معظم صفحات الرواية، فهي رصدٌ متواصلٌ للتحوّلات النفسية والفكرية والاجتماعية والجسدية التي تختبرها شخصياتك. إنها صيرورة حركية موجّهة، تنضجُ بهدوء، من خلال التراكم المعرفي الذي يحدث في ذاكرة القارئ، صفحةً بعد صفحة.

Posted in كيف تكتب؟ | 2 Comments

ثلاثة تمارين لحوار جيد من جويل باركر روده

ترجمة: دعاء عون محيسن

ككاتب ينبغي أن تدرك أهمية ما تقوله شخصياتك وكيف تقوله وما تقرر إبقاءه مخفيًا بين الأسطر، لذا فللحوار دور جوهريّ في عكس الحياة العاطفية لشخصياتك، ولا يُمكن أن تكتبه باعتباطية كيفما اتفق، كما أنّ الأسباب الحقيقية للتوتر والصراع الدائر بين الشخصيات لا يكون بالضرورة واضحًا ومباشرًا بل يتخفى كمعانٍ مبطّنة.

Posted in تمارين كتابية, كيف تكتب؟ | Leave a comment

جو بنتينغ: الكتابة هي طريقك للخروج من الفوضى

ترجمة: ندى مبارك

كنت أقضي معظم الوقت المخصص للكتابة دون كتابة. أحملق في الصفحة، تائهًا في أفكاري، أحاول أن آتي بجمل ممتازة قبل أن أبدأ في كتابتها. وإذا لم أستطع أن أختلق هذه الجمل الممتازة في رأسي، أترك الكتابة لأتحقق من رسائل بريدي الالكتروني أو أتصفح “الفيس بوك”.

Posted in كيف تكتب؟ | Leave a comment

آليكس كابال: تجنّب النثر البنفسجي

ترجمة: آلاء نحلاوي

يبدو أن الكتابة لأجل الوصف خطأٌ شائعٌ يؤثر على الكتاب مبتدئين أو محترفين، وهي ما يسمى عادة بـ”النثر البنفسجي،” نسبة إلى الصبغة البنفسجية الفاخرة والثمينة التي استخدمت في أزمنة سابقة. ستدرك أن لديك نثرًا بنفسجيًا حين تلاحظ أن كتابتك أصبحت متكلفة ومنمقة بحيث تجذب الانتباه إليها وتشتتك عن الحكاية نفسها، ففي اللحظة التي يبدأ القارئ عندها التركيز على الوصف عوضًا عن حكايتك، تكون قد فقدتَه.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , , , , , , , , | Leave a comment

تيري جاسترو: أين نجد محتوىً يصلح للدراما؟

ترجمة: آلاء نحلاوي

الصراع يخلق دراما، ويمكن أن نعرّف الصراع بأنه قوتان أو أكثر في حالةِ مواجهة. والتعريف المناسب للدراما يمكن أن يكون: أي وضعين متعارضين يسببان أثرًا أو تبعات عاطفية أو مأساوية. لا أحاول جعل الأمر يبدو بسيطًا، لكننا بحاجة لإيجاد شخصيات مذهلة ووضعها في صراع مع شخصيات مذهلة أخرى. كلما كانت الشخصيات أقوى كلما احتدّ الصراع، وبالتالي كانت الدراما أفضل.

Posted in عن الكتابة, كيف تكتب؟ | Tagged , , | Leave a comment

مايك بَن: هل أنت مستعد للقراءة؟

ترجمة: نهى الرومي

“هناك عدة طرق للكتابة، لكن بوجه عام هناك طريقتان، توازيان الطريقتين اللتين تثيران اهتمامنا بقطعة معمارية. إذا احتوى المبنى على أعمدة كورنيثية، في وسعنا تعقب أصل وتطور الأعمدة الكورنيثية، نكون مهتمين بالأمر كمؤرخين. لكننا إن كنا مهتمين بالأمر كمعماريين، قد نعرف أو لا نعرف تاريخ الأسلوب هذا، لكن علينا أن نلم ببناء المبنى حتى آخر مسمار فيه، علينا أن نعرف ذلك إن كنا سنشيد مباني بأنفسنا.
مع أنني لا أعرف شيئًا عن الأعمدة الكورنيثية (ولا أظن أنني أريد أن أعرف عنها أي شيء)، يعد تشبيه ألين تاتس للقراءة بالهندسة المعمارية طريقة جيدة للتفكير في القراءة ككاتب. عندما تقرأ ككاتب فإنك تحاول اكتشاف كيف بني النص الذي تقرأه لتتعلم كيف تبني واحدًا لنفسك. يقدم الكاتب ديفيد جوس مقاربة مشابهة حين يكتب: ”لن تتعلم الكثير من القراءة لو لم تكن تقرأ ككاتب، عليك أن تنظر إلى الكتاب كما ينظر نجار إلى بيت بناه غيره، متفحصًا التفاصيل ليرى كيف صنع”.

Posted in كيف تكتب؟ | Leave a comment

كتّاب عن الكتابة الإبداعية: امتلك الجرأة واشعر باليأس (2)

ترجمة: أراكة عبدالعزيز

عندما تستمع إلى هذه الكلمات تخرج من فمك، فإن أفضل ما ستفعله هو إغلاق محلك والذهاب إلى قراءة شخص يكتب على هذه الشاكلة البسيطة التي تحبها وترغب بها كقارئ. وسوف تبدأ العمل في اليوم التالي مع زوج رائع من الأذنين، والرمزية للأذنين هنا هي ما تعنيه والنقطة التي ستصل إليها الكتابة الجيدة.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged | Leave a comment

إبراهيم فرغلي: لا يمكن لعنوان، أي عنوان، أن يعبّر عن النّص

العنوان نفسه إشكال كبير، وورطة في الحقيقة، فإذا كان موجها للقارئ في تقديري فعندئذ يصبح كارثة. لا بد أن يكون النص رحلة. لا يعرف القارئ اين ستذهب به؟ فإذا جاء النص ليكشف ملامح الرحلة أو منتهاها، فهو بالتأكيد عنوان يشتغل على عكس غرض القراءة أساسا خصوصا في الرواية والأدب. ولهذا يظل العنوان إشكالا وأحيانا أزمة.

Posted in كيف تكتب؟ | 1 Comment