Category Archives: كيف تكتب؟

جو بنتينغ: الكتابة هي طريقك للخروج من الفوضى

ترجمة: ندى مبارك

كنت أقضي معظم الوقت المخصص للكتابة دون كتابة. أحملق في الصفحة، تائهًا في أفكاري، أحاول أن آتي بجمل ممتازة قبل أن أبدأ في كتابتها. وإذا لم أستطع أن أختلق هذه الجمل الممتازة في رأسي، أترك الكتابة لأتحقق من رسائل بريدي الالكتروني أو أتصفح “الفيس بوك”.

Posted in كيف تكتب؟ | Leave a comment

آليكس كابال: تجنّب النثر البنفسجي

ترجمة: آلاء نحلاوي

يبدو أن الكتابة لأجل الوصف خطأٌ شائعٌ يؤثر على الكتاب مبتدئين أو محترفين، وهي ما يسمى عادة بـ”النثر البنفسجي،” نسبة إلى الصبغة البنفسجية الفاخرة والثمينة التي استخدمت في أزمنة سابقة. ستدرك أن لديك نثرًا بنفسجيًا حين تلاحظ أن كتابتك أصبحت متكلفة ومنمقة بحيث تجذب الانتباه إليها وتشتتك عن الحكاية نفسها، ففي اللحظة التي يبدأ القارئ عندها التركيز على الوصف عوضًا عن حكايتك، تكون قد فقدتَه.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , , , , , , , , | Leave a comment

تيري جاسترو: أين نجد محتوىً يصلح للدراما؟

ترجمة: آلاء نحلاوي

الصراع يخلق دراما، ويمكن أن نعرّف الصراع بأنه قوتان أو أكثر في حالةِ مواجهة. والتعريف المناسب للدراما يمكن أن يكون: أي وضعين متعارضين يسببان أثرًا أو تبعات عاطفية أو مأساوية. لا أحاول جعل الأمر يبدو بسيطًا، لكننا بحاجة لإيجاد شخصيات مذهلة ووضعها في صراع مع شخصيات مذهلة أخرى. كلما كانت الشخصيات أقوى كلما احتدّ الصراع، وبالتالي كانت الدراما أفضل.

Posted in عن الكتابة, كيف تكتب؟ | Tagged , , | Leave a comment

مايك بَن: هل أنت مستعد للقراءة؟

ترجمة: نهى الرومي

“هناك عدة طرق للكتابة، لكن بوجه عام هناك طريقتان، توازيان الطريقتين اللتين تثيران اهتمامنا بقطعة معمارية. إذا احتوى المبنى على أعمدة كورنيثية، في وسعنا تعقب أصل وتطور الأعمدة الكورنيثية، نكون مهتمين بالأمر كمؤرخين. لكننا إن كنا مهتمين بالأمر كمعماريين، قد نعرف أو لا نعرف تاريخ الأسلوب هذا، لكن علينا أن نلم ببناء المبنى حتى آخر مسمار فيه، علينا أن نعرف ذلك إن كنا سنشيد مباني بأنفسنا.
مع أنني لا أعرف شيئًا عن الأعمدة الكورنيثية (ولا أظن أنني أريد أن أعرف عنها أي شيء)، يعد تشبيه ألين تاتس للقراءة بالهندسة المعمارية طريقة جيدة للتفكير في القراءة ككاتب. عندما تقرأ ككاتب فإنك تحاول اكتشاف كيف بني النص الذي تقرأه لتتعلم كيف تبني واحدًا لنفسك. يقدم الكاتب ديفيد جوس مقاربة مشابهة حين يكتب: ”لن تتعلم الكثير من القراءة لو لم تكن تقرأ ككاتب، عليك أن تنظر إلى الكتاب كما ينظر نجار إلى بيت بناه غيره، متفحصًا التفاصيل ليرى كيف صنع”.

Posted in كيف تكتب؟ | Leave a comment

كتّاب عن الكتابة الإبداعية: امتلك الجرأة واشعر باليأس (2)

ترجمة: أراكة عبدالعزيز

عندما تستمع إلى هذه الكلمات تخرج من فمك، فإن أفضل ما ستفعله هو إغلاق محلك والذهاب إلى قراءة شخص يكتب على هذه الشاكلة البسيطة التي تحبها وترغب بها كقارئ. وسوف تبدأ العمل في اليوم التالي مع زوج رائع من الأذنين، والرمزية للأذنين هنا هي ما تعنيه والنقطة التي ستصل إليها الكتابة الجيدة.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged | Leave a comment

إبراهيم فرغلي: لا يمكن لعنوان، أي عنوان، أن يعبّر عن النّص

العنوان نفسه إشكال كبير، وورطة في الحقيقة، فإذا كان موجها للقارئ في تقديري فعندئذ يصبح كارثة. لا بد أن يكون النص رحلة. لا يعرف القارئ اين ستذهب به؟ فإذا جاء النص ليكشف ملامح الرحلة أو منتهاها، فهو بالتأكيد عنوان يشتغل على عكس غرض القراءة أساسا خصوصا في الرواية والأدب. ولهذا يظل العنوان إشكالا وأحيانا أزمة.

Posted in كيف تكتب؟ | 1 Comment

ربعي المدهون: أفضل العنوان الدلالي على الموسيقي

أفضّل العنوان الدلالي على الموسيقي. ولو كنت “متورطا” في عنوان ذي نفحة شعرية، فينبغي أن أتأكد أنها نتاج توليف الكلمات وترتيبها واصطفافها، وليست مطلوبة لذاتها. لذلك أعمل وفق صيغة العنوان المؤشر على وجهة النص. وأعمد إلى أن تساعده الجملة الافتتاحية في هذا الاتجاه، أي تتابع المهمة لإدخال القارئ تدريجيا في التفاصيل، التي تتراكم وتبني المسار نحو ما يستهدفه العمل برمته.

Posted in كيف تكتب؟ | Leave a comment

خالد النصرالله: ينبغي للعنوان أن يعبّر عن النص دون أن يكشفه

يفكر المؤلف ملياً بلبّ النص، ثم يحاول أن يحوم حول ذلك بكلمة أو أكثر تعبّر عنه ولا تكشفه، في الوقت نفسه تعمل تلك الكلمة على جذب اهتمام المتلقي، وهنا تكمن فكرة الاستحالة، ولذلك تخلت العديد من الأعمال الرائعة عن عتبة النص الأولى واستخدم مؤلفيها كلمات شبه مباشرة مثل (الشيخ والبحر / الصخب والعنف / العمى) حتى عناوين أخرى مثل “مئة عام من العزلة”.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , , | Leave a comment

حجي جابر: تبدو عناويني وكأنها تهبط من أعلى

ي كل الروايات التي كتبتها، بدا العنوان وكأنه يهبط من أعلى، فأتذوقه على مهل، ثم أكتبه أمامي لأرى شكله، انحناءات أحرفه واستداراتها، إلى أن ينتهي بي الأمر إلى نطقه بصوت عال لأجرّب وقعه الموسيقي على أذني والمحيطين بي. لكنّ الأمر لا يخلو من فخاخ قد تقودني إلى منطقة بعيدة. أنا أبحث عن وقع العنوان وموسيقاه دون أن أنجرّ تماماً إلى هذه الخانة. الأمر أشبه بمواد مختلفة يجب أن تحضر جميعاً بمقادير معينة.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , , , , , | Leave a comment

فيرلين كلينكنبورج: جمل قصيرة عن الكتابة

ترجمة: مأمون الزائدي

هنا، باختصار، ما أريد أن أقوله لك؛ تعرّف على ما تقوله كل جملة، وما لا تقوله، وماذا يعني ذلك. ومن هذه، الأصعب هو معرفة ما تقوله كل جملة فعلا. في البداية، حاول تكوين جمل قصيرة، قصيرة ما يكفي لتشعر بالاختلافات في طولها. أترك مسافة بينها للأشياء التى لا تستطيع أن تقولها الكلمات. أعر الاهتمام للإيقاع، أولًا وأخيرًا.

Posted in كيف تكتب؟ | Leave a comment