Category Archives: عن الكتابة

ألبرتو مانغويل: القراءة من أجل الحياة

ترجمة: جهاد الشبيني

إن أصدقائي الخياليين لا يدعمونني ويرشدونني في الحب والموت وحسب، بل يقدمون لي كافة أشكال المساعدة من حين إلى آخر، في كتابتي. إن ما أصبح ركنًا إيمانيًّا لي، وأمرًا أصدق من الصدق، وشيئًا أكبر مع مرور الوقت، هي الكلمات التي قالها كبير الأساقفة إلى رسام الزينة في قاعة تدوين القرون الوسطى، في قصة “عين الله” لـ”كِبلنج”: “خارج رحمة الله، لا يوجد سوى دواء واحد لألم الروح، ألا وهو حرفة الإنسان، التعلم، أو فكرة أخرى مفيدة ينتجها عقله”. ومن أجل تحقيق هذه الأفكار المفيدة، يساعدني أصدقائي الخياليين.

Posted in عن الكتابة | Tagged , , , | Leave a comment

بثينة العيسى: حياتي تبدأ وتنتهي في المكتبة.

تبدو المكتبة مثل مكانٍ كبير جدًا وأنا أسرد حكاياها، ولكن الحقيقة أنها صغيرة جدًا، مثل مغارة علي بابا، تأخذني إلى أعماقها كل يوم وتهمس بأذني. جوزيف كامبل ذكر في كتابه “البطل بألف وجه” عن شيءٍ اسمه سرّة العالم. مثل بطن الحوت الذي ابتلع النبيّ يونس. إنه مكانٌ باطني يأخذك إلى معرفة لم تحسب حسابها. والمكتبة هي سرّة عالمي أنا. إنها تجعلني أحلم على نحوٍ أفضل. أكف عن التذمّر، وأبتهج لانتصار صغير جدًا، لأن الحياة جميلة رغم كل شيء.

Posted in عن الكتابة | 5 Comments

فارس سباعنة: إصغاء لحركة الثنائيات

عليّ في نهايةِ هذا المقال، أن أختمه بأنني لا أعرفُ “ما هو الشعر”، كنوعٍ من الإخلاصِ للغموضِ الذي يغري بالبدايات الشعرية، وأيضاً لأنّ أحداً لا يستطيعُ التأملَ في أصداءِ اللاوعيِ حدّ إيجادِ التعريفات، لكنني في كلّ مرةٍ أناقشُ فيها ثنائيةَ الكثافةِ والفراغ، تدهشني مساحةُ هذه الثنائيةِ من الحياة، وأدركُ قدرتها على قراءة الفنون وتذوّقها.

Posted in عن الكتابة | Tagged , , , | 1 Comment

سوزان أورلين: أن تكبُرَ في المكتبة..

ترجمة: شريفة العرب - جواد نمر

لقد توقف الزمن في هذهِ المكتبة. كلا، بل بدى لي وكأن الزمن قد أُسرَ وجُمع هُنا وفي جميع المكتباتِ الأُخرى. وليس فقط زمني وحياتي، بل وَزمن العالمِ أجمع. لم يكن الزمن قد توقف في المكتبة؛ بل حُفظ بواسطة سدٍ عالٍ من الكُتب. إن المكتبة محفلٌ يجمعُ بين القصص ومحبيها، إنها المكان الذي يمكننا أن نلمح فيهِ الخلود؛ في المكتبة، يمكننا أن نعيش إلى الأبد.

Posted in عن الكتابة | 1 Comment

أيسجول سافاس: كيف لجامع القصص ألا يضعها في رواية؟

ترجمة: إيمان معروف

“اعتقدت لفترة طويلة أن وظيفة الكاتب تشبه وظيفة عالم الأنثوغرافيا. كنت بحاجة لجمع أفضل القصص وكتابتها، مع إضافة بعض الالتفافات الفنية”.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

سڤيتلانا أليكسييڤتش: كيف ينصت الكاتب؟

ترجمة: ملك اليمامة القاري

وقد كانت هذه الفكرة موجودة في الشّكل التقليديّ للحكايا الشّعبيّة، لعلّها لم تكن موجودة بالصّورة الّتي تناولتُها، لكنّها كانت موجودة في الموروث القصصيّ على أيّة حال. ففي كلّ مسارب الفن، الرّسم أو النّحت أو الموسيقى، لم يألُ النّاس بحثًا عن التجديد في الأشكال والأفكار، وفكّرتُ ملياً؛ ما الضّير في إضفاء لمسة جديدةٍ على الأدب.

Posted in عن الكتابة | 1 Comment

عن استحالة إيجاد الخط الفاصل بين الرواية والواقع

ترجمة: بطرس حبيب

سأتحدث عن توتر اختيار الكلمة والاستعارة، عن وفرة الكلمات ومخاطر عدم الوضوح. سأدعوك لتتجه معي و تتجول وسط الكلمات. لأني دائماً في روايتي وخارجها. فأنا القصة والقصة ليست أنا.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

جودت هوشيار: هل الكاتب المبدع كائن غريب؟

إن النص الفني الذي نقرأه في سهولة ويسر، شديد الصعوبة في كتابته. فالكاتب يتخير كل لفظ بدقة ليؤدي معنى معينا بحيث لا يمكنك ان تحذفه أو تكتب لفظا آخر بدلاً عنه. لذلك قد يكتب الكاتب الجملة الواحدة مرات عديدة حتى يصل الى اللفظ المناسب الذي يتطلبه المعنى. بمعنى آخر، إن النص الفني الحقيقي يتميز بطلب الحتمية والدقة والوضوح .

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

بثينة العيسى: على هامش الحقيقة والكتابة..

لطالما اتبعت هذا المنهج، حيث النص سابق على الأداة، وليست الأداة موجودة قبل النص. من شأن ذلك أن يجعلنا نكتشف أدواتٍ أكثر، بكل تأكيد، والأهم أنه يبقينا في المنطقة الرمادية التي يحتاجها التدريب الإبداعي، حيث الأدوات هي احتمالات، وليست قوانين، ويمكن لأداةٍ أن تنقض الأخرى، وأن علينا أن نتعلم القاعدة حتى ننجح في كسرها، وهو المكان الذي يبدأ منهُ الفن.

Posted in عن الكتابة | 1 Comment

حوار مع إيان ماك إيوان عن الأرشيف

ترجمة: آلاء نحلاوي

يأخذك الأرشيف مباشرة إلى قلب التكوين الأدبي، وينشئ ارتباطًا عاطفيًا يستطيع أي شخص يعشق الأدب أن يفهمه، إنها تجربة تبهج الحواس. وإلى جانب ذلك بالطبع، تعتمد الأعمال النقدية والسير الذاتية للكتّاب اعتمادًا كاملًا على مصادر من سجلات ذات مستوى عالمي مثل مركز رانسوم.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment