Category Archives: عن الكتابة

ماريا بوبوفا: الحرية والمعنى الحقيقي لمكانة الكاتب لدى نادين غورديمر

ترجمة: علي زين

يحتاج الكاتب إلى كل تلك الأنواع من الحرية المبنية على الحرية الأساسية وهي أن يكون حرًا من المراقبة، فهو لا يطلب ملاذًا من الحياة ولكن التعرض لها دون إمكانية التهرب، أن يشارك في الحياة بقوة وفق شروطه الخاصة، ويجب أن يُترك ليعيش وفق تلك الشروط إذا كنا نريد أن يأتي الصراع بثماره، فأي حكومة وأي مجتمع وأي رؤية لأي مجتمع مستقبلي يحترم كتّابه يجب أن يحرر هؤلاء الكتاب قدر الإمكان حتى يتمكن كلٌ منهم من الكتابة بطريقته الخاصة، ووفق اختياره للشكل واللغة، ووفق طريقته في اكتشاف الحقيقة.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

أليف شافاك: كتابة الرواية فعل إيماني!

ترجمة: آية عدنان آغا

الكتابة هي رقصة الفالس بين الإيمان والشك، كلاهما مهم بالقدر نفسه. ومهمتك أنت، أن ترقص الفالس، ليلًا ونهارًا، مهما طال هذا الأمر. عندما تنتهي من حكايتك، ستدرك أنها قد غيرتك بطريقة ما. لقد حركت شيئًا عميقًا داخل روحك؛ أنت لم تعد الشخص الذي كنته سابقًا.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

دانييل هان وفهميده رياض: ما هي الترجمة الناجحة للأدب؟

ترجمة: آلاء نحلاوي

الترجمة عمل تفسيري وإبداعي في الوقت ذاته. كل مترجم يقرأ النص الأصلي ويحاول أن يستنبط فكرته الأساسية وأهم ما فيه، ثم يستمر باتخاذ قرارات الإبقاء على عناصر معينة وتأكيد أهميتها، والتضحية بأخرى.
يقال إن المعنى ’يضيع’ في الترجمة، لكن الأمر مختلف كليًا بالنسبة لي، الشيء الذي يحدث أن ألاحظ ضياعه باستمرار فعلًا هو الغموض. نحن نأخذ كلمة من النص الأصلي ذات معنيين مترادفين أو ثلاثة، ثم نبحث عن كلمة إنكليزية تقابل معنىً أو اثنين منها فقط، لكن هناك فائدة لهذا التركيز الكبير في المعنى.
كثيرًا ما يُقتبَس عن ماركيز –خطأً- قولُه: “النسخة المترجمة من ’مئة عام من العزلة’ أفضل من الأصلية”. لكنه باعتقادي قال إنها أكثر دقة من الأصلية. الفارق هنا ذو دلالة مهمة برأيي.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

نوف الميموني: ما لا تراه عبر لوح الزجاج!

لطالما كان هناك جدل حول ما إذا كانت الترجمة فن أم علم، واختلفت الآراء وخرجت لنا نظريات ومدارس، لكن هذا يستتبع سؤالاً ثانيًا: هل المترجم فنان أم عالم؟ برأيي أن المترجم، بغض النظر عن تصنيفات عمله، يؤدي عملاً إبداعيًا لكنه يخضع لأحكام متعارف عليها، ولهذا فالمخاوف تتضاعف والاعتبارات تتزايد، مع محاولته الحفاظ على توازن كل الكرات في الهواء.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

كلمة بثينة العيسى بمناسبة سنوية تكوين الأولى

ليس لغزًا أن المكتبات كانت تحرق وتحاربُ على مرِّ العصور. إذ يصعبُ استيعاب هذا التعدد الصوتيّ الذي تضمنهُ لنا المكتبة. ورغم أن العالم يجنحُ في كل يومٍ إلى الشكل الواحد، والرأي الواحد، فإنَّ المكتبة تنمو وتتّسع بتعدد الأصوات التي تحتويها.

Posted in عن الكتابة, لماذا تكتب؟ | Leave a comment

ف. سكوت فتزجيرالد: يجب أن تبيعي قلبك!

ترجمة: كريم عبدالخالق

كان مهمًا لديكنز أن يضع عواطف أوليفر تويست موضع الاستغلال والعذاب التي طاردت ديكنز نفسه طوال فترة طفولته. أول قصة لإرنست هيمنغواي “في وقتنا” وصلت إلى أعماق كل ما يشعر به وعرفه. في “هذا الجانب من الفردوس” كتبت عن علاقة حب كانت لا تزال تنزف مثل جرح في الجلد.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

جيوكوندا بيلي: الاستعمار هو أحد الأسباب الرئيسة للمشاكل التي تواجهنا اليوم في أجزاء كثيرة من العالم.

– لقد “كان أفضل الأوقات وأسوأ الأوقات” كما يقول تشارلز ديكنز, كان النضال تجربة شكلتني على ما أنا عليه, لقد كانت ملحمة وقد رأيت الحلم يتحقق, وكان شعور قوي بالنسبة لشابة. لقد استغرق الأمر الكثير من النضال والكثير من الدموع لنرى نهاية ديكتاتورية استمرت لـ 45 عامًا, ولكننا فعلناها. ما عشته خلال تلك التجربة أثر على كتابتي بنواح عدة.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

كيريدوِن دوفي: هل يمكن للقراءة أن تجعلك سعيدًا؟

ترجمة: عبدالله التويجري

قمت بقراءة الكتب في القائمة على مدى سنوات عديدة بالوتيرة الخاصة بي، وكان يتخللها الكتب التي أقع عليها بالصدفة. لقد كنت محظوظة بما يكفي للصمود إلى الآن أمام الحزن الفظيع الذي لم أختبره بعد، ولكن بعض الأفكار في هذه الكتب ساعدتني على التغلب على أمر أخر مختلف كليًا. كنت وعلى مدى عدة أشهر أعاني ألمًا جسديًا حادًا . وكانت الأفكار ضبابية وغامضة كما هو الحال عندما نكتسب المعلومات من الأدب، ولكن هنا تكمن القوة. كنت أظن في سن مبكرة بأن قراءة الرويات هي إحدى المسارات القليلة التي يتجلى فيها الفرد. هي الحالة المطلقة التي تتقلص فيها المسافة بين الفرد والكون، فقراءة الأدب تجعلني أفقد كل شعور بالذات ولكني أشعر بنفسي بشكل متفرد في الوقت ذاته. أو كما قالت فيرجينيا وولف، وهي أكثر القراء حماسةً، حيث قالت: “الكتاب يشطرنا إلى نصفين كلما قرأنا” فحالة القراءة تقضي على الأنا العظمى إذ تعدك بالاتحاد الدائم مع عقل آخر

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

ريتشارد هوغو: إقرارات بالإيمان

ترجمة: نورة العميد

إن العقل، وإن بدا انطوائيًا، فهو يعلّق أهمية مفرطة على أشياء يعتبرها الآخرون غير مهمة أو تافهة. يعترف بذلك الشعراء الذين يتوقفون مطولًا. عندما أقرأ تعريف إليوت للمعادل الموضوعي، فستجتاحني أحيانًا رغبة إلى أن أضيف في نهاية الكلام “في الأوساط الراقية” نظرًا لتفاهته.
أن تُحس بأنك شيء خطأ في عالم صحيح هو أمر يجب أن يقود شاعرًا لأن يكون ناقدًا شديدًا للنفس في فِعل الكتابة. فقط لأنه يلزمك الظن أن كل شيء تكتبه ينتمي إليك لأنك كتبته هناك (لمجرد أن تتخلص منه فحسب) عليك أن تظن أيضًا أنه بسبب كتابتك له لابد أنه خطأ ويلزم اختباره. ليست عملية صحيّة على ما أظن! ولكن أليس من الأفضل أن تستخدم عدم قدرتك على تقبل نفسك لمنفعة إبداعية؟ مشاعر انعدام القيمة قد تولّد الناقد الداخلي الأقسى والأكثر قبولًا.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

ويليام زينسر: الكتابة غير الأدبية بوصفها أدبًا

ترجمة: نهى الرومي

بينما نعيد تعريف الأدب، لنعد تعريف الصحافة، الصحافة هي أي كتابة تظهر للمرة الأولى في أي صحيفة دورية، أيًا كان الحزب الذي تنتمي إليه. كتب كتابا لويس توماس الأولان ”حياة خلية” و ”قنديل البحر والحلزون” ، كتبا للمرة الأولى كمقالات في مجلة نيو إنجلاند الطبية. وعلى مر التاريخ في أمريكا، الصحافة الجيدة تغدو أدبًا جيدًا. مينكن ورينج لاندر وجوزيف متشل وإدموند ويلسون وغيرهم من الكتاب الأمريكين الكبار عملوا صحفيين قبل أن تقدس أسماؤهم في كنيسة الأدب. قاموا بما يجيدونه وحسب، غير مكترثين بكيفية تعريفه.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment