وليم زنسر

وليم زنسر: رتّب وحداتك…

ترجمة: جهاد الشبيني

الوحدة هي ركيزة الكتابة الجيدة، أولًا رتب وحداتك، الوحدة لا تحمي القارئ من التوهان في كل الاتجاهات فحسب، وإنما تشبع حاجة قارئك الداخلية إلى الترتيب وتطمئنه بأن الأمور تحت السيطرة، وعلى هذا اختر من بين المتغيرات الكثيرة وواصل العمل وفقًا لما اخترته.

Posted in كيف تكتب؟ | Leave a comment

وليم زنسر: الفوضى الكلميّة هي العدو

ترجمة: فهد الطيار

تستطيع أن تتخذ نفس الوسيلة أداة، انتبه لفوضاك الكلمية في نصوصك وتخلص منها دون رأفة، كن سعيدًا بكل ما يمكن أن تتخلص منه، اختبر كل جملة تكتب مرتين، فهل كل كلمة تقوم بعملها الخاص وتقدم معنى جديدًا؟ وهل يمكن التعبير عن فكرة ما بشكل أكثر اختزالًا؟ وهل هناك ما هو ادعائي؟ وهل أنت متعلق بشيء ما فقط لأنه جميل؟

Posted in كيف تكتب؟ | 1 Comment

وليم زنسر: كيف تختمُ مقالتك؟

ترجمة: رهام المطيري

قدّمنا بعض الاقتراحات لكيفية افتتاح مقالتك. الآن سأحدثكم عن كيفية ختمها. فمعرفة متى عليك أن تنهي مقالتك أهم بكثير مما يدركه معظم الكتاب. فينبغي عليك أن تفكر مليا في اختيار جملتك الأخيرة كما تفعل عند اختيار جملتك الأولى.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , , , | Leave a comment

وليم زنسر: كيف تفتتح مقالتك (2)؟

ترجمة: رهام المطيري

هناك طريقة أخرى لبدء المقالة وذلك عن طريق رواية حكاية كافتتاحية. وهذه الطريقة سهلة وواضحة وبسيطة جدا لدرجة أننا غالبا ما ننساها. ولكن الحقيقة أنَّ النمط القصصي هو من أقدم وأكثر الطرق سحرا لجذب انتباه الشخص، فالكل يرغب أن تُروى عليه قصة.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged , , | Leave a comment

وليم زنسر: كيف تفتتح مقالتك؟ (1)

ترجمة: رهام المطيري

أول جملة في المقالة هي الأهم. فإذا لم تدفع القارئ لقراءة الجملة التي تليها فهذا يعني أن مقالتك عقيمة. وعلى نفس المنوال، إذا لم تدفع الجملة الثانية القارئ لمواصلة قراءة الجملة الثالثة، فإن ذلك يعني الموت الحتمي لمقالتك. إن بمثل هذا التسلسل للجمل والتي كل واحدة منها تشد القارئ لمواصلة القراءة يُألّف الكاتب “الافتتاحية”، تلك الوحدة الأساسية والمصيرية في المقالة.

Posted in كيف تكتب؟ | Tagged | Leave a comment

وليم زنسر: أنتَ تكتب لنفسك..

ترجمة: نورة آل طالب

أنت تكتب لنفسك. لا تحاول تخيُّل جمهورٍ شاملٍ عظيم، لا يوجد جمهور كهذا لأن كل قارئ هو شخص مختلف. لا تحاول تخمين نوع العمل الذي يرغب المحرّرون بنشره أو مزاج الناس في القراءة. إذ أن المحررين والقراء لا يعرفون ما يريدون قراءته حتى يقرؤون، إلى جانب أنهم في سعيٍ حثيثٍ ودائم لما هو جديد.

Posted in عن الكتابة | Leave a comment

وليم زنسر يكتب عن سرِّ الكتابة الجيِّدة

ترجمة: حنين النشوان

الكتابة عمل شاق. الجملة الواضحة ليست واضحة بمحض الصدفة. القليل جدًا من الجمل التي تأتي صائبة من المرة الأولى، أو المرة الثالثة. تذكر هذا إذا أُحبطت. إذا وجدت أن الكتابة صعبة، فذلك لأنها صعبة.

Posted in كيف تكتب؟ | 2 Comments